الرئيسية 4 الثقافية 4 أهداف التربية البدنية بالمؤسسات التعليمية

أهداف التربية البدنية بالمؤسسات التعليمية

أهداف التربية البدنية بالمؤسسات التعليمية

جريدة احداث الساعة 24//لحسن بازغ

تعتمد التربية البدنية على النشاط التربوي المنظم والدي يضمن للفرد نموا متكاملا بواسطة تمارين يتلقاها وأنشطة مناسبة توقظ فيه تذوق اللعب وتحمل الجهد والمثابرة وقوة العزيمة وغيرها من الصفات والأخلاق الحميدة النفسية والاجتماعية .الاان هناك فرق بينها وبين الرياضة البدنية حيت أن الأولى اى التربية البدنية تعني مادكر في تعريفها بينما الثانية “الرياضة البدنية”تعني النشاط البدني الجسماني الذي يهدف بصفة عامة إلى الحصول على نتائج معينة من خلال مباريات ومسابقات رياضية تدخل ضمن تحطم أرقاما قياسية وإبراز مهارات فردية وجماعية ’كما هو الشأن عليه بالنسبة لبعض الألعاب البحر الأبيض المتوسط والألعاب الاولمبية وغيرها. أما بالنسبة لأهداف التربية فهي لاتختلف عن الأهداف الأخرى التي ترمي إليها باقي المواد الدراسية الأخرى حيت تسعى إلى تكوين وإعداد المواطن الصالح القادر على التكيف مع الحياة العصرية ومتطلباتها ومن ضمنها :
1-تنمية القدرات الجسمية :من الأمور الضرورية للحياة الناجحة آن يتمكن الفرد من اكتساب القوة والمهارات البدنية الأساسية التي تجعله يحتل مكانة ملائمة في المجتمع وبين أقرانه ويبدو جليا أن التربية البدنية تساهم بقسط وافر من تنمية المؤهلات البدنية بما تقوم به من دور مهم في :
-تنشيط عمليتي التنفس والدورة الدموية .
-الوقاية من التشوهات كأثر الجلوس على المقاعد عند الكتابة وحمل بعض الأدوات المدرسية .
-تقويم وترويض أعضاء الجسم المصاب .
-تقوية العضلات ومرونة المفاصل .
2-تنمية الملكات العقلية :لايقتصر النشاط الحركي على الناحية البدنية فقط بل يصاحبه قدر من التفكير واكتساب معارف مختلفة من خلال وضعيات تعليمية مبنية على الخفة تحمل الفرد وتدفعه إلى التفكير والتعليل والتحليل والبحث عن حلول مناسبة .
3-تنمية الروح الاجتماعية :ادا كان الإنسان اجتماعيا بطبعه واكتساب لأنواع السلوك يساعده على التفاعل مع الجماعة التي تتصف علاقتها غالبا بالتعاون والتنافس والصراع . فالتربية البدنية في هدا المجال وسيلة للدعوة إلى الإخاء وأسهل السبل لتوطيد العلاقات والمعرفة الصادقة بين الأفراد التي تسعى إلى بث السلوك الاجتماعي السليم والقيم الأخلاقية التي تؤدي إلى التعايش وحسن المعاملة مع الغير .
4-تنمية الشخصية “إن التمارين والأنشطة المنظمة في حصص التربية البدنية ذات القاعدة الموجهة تعلم الفرد الخضوع للقوانين واحترام الغير ’ومن تم تتولى مهمة إبعاده عن سائر ضروب العدوانية والأنانية والذاتية..
5-ضبط التوازن النفسي :من مزايا أنشطة التربية البدنية إنها تتيح الفرص للفرد لكي ينفس عن نفسه ويعبر عن دوافعه ورغباته الكامنة ’علاوة على مايكسبه من تجارب وخبرات تمكنه من ضبط الشعور والقضاء على الميل إلى التخريب وتعديل السلوك.
لقد قدر الباحثون قيمة التربية البدنية في كونها تمثل مسرحا مليئا بشتى الأنشطة التي تجدب الطفل إليها بشكل طبيعي كي يحسن تنفسه وجهازه العضلي بهدف حفظ الصحة وتحقيق النمو المتوازن للجسم والعقل وإبعاده عن ضروب العداوة وتحسيسه بالغبطة عن إتقانه لحركة من الحركات مما يقوي فيه النشاط المنزه عن الأنانية ويخلق فيه روح التعاون وإرادة التضامن والطموح إلى السبق والمنافسة .
إن المرحلة الابتدائية التي تعد هامة بالنسبة للطفل حيث يتوقع فيها الجدية من الكبار’من هدا المنطلق نخلص إلى أن التربية البدنية أصبحت نتائجها أكيدة تلزمنا بضرورة اعتمادها حتى تؤدي هده المادة هدفها المنشود ولا يتسنى لنا هدا الابتعرفنا على نفسية الطفل ودراستها وإلا سارت العملية سير ا عشوائيا الشيء الذي لانحبه ونرضاه.
بل يجب توجيه عنايتنا للفئة المستهدفة فنقدم لها نشاطا تربويا يستهدف أولا تهذيب دوقها وثانيا تقوية حدة ذكائها وتنمية وعيها الاجتماعي من اجل إعدادها للحياة المستقبلية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.