الرئيسية 4 الحوادث 4 جريدة أحداث الساعة 24 تحتفل بعيد ميلادها الثاني

جريدة أحداث الساعة 24 تحتفل بعيد ميلادها الثاني

جريدة أحداث الساعة 24 تحتفل بعيد ميلادها الثاني

جريدة أحداث الساعة 24/صلاح تابت /تصوير:ياسين ضنامي
في جو عائلي بهيج احتفلت جريدةأحداث الساعة 24 بعيد ميلادها الثاني، يوم 19 دجنبر 2019 بقاعة رياض الأسمر بعين السبع بالدار البيضاء.
هذا المولود الجديد الذي أصبح يعزز المشهد الإعلامي المغربي في ظل تواجد عدة منابر إعلامية متنوعة، هذا المولود تربى وترعرع بين ايدي ثلة من الجنود الذين اصرو وعزموا وتوكلوا وذخلو رهان التحدي من أجل تنوير الإعلام الوطني ولما لا العربي والدولي،

هذا الرهان يوم من الأيام سيكون له مكانة وازنة من خلال وجود لحمة توحد جميع الطاقم الصحفي والإداري.. تقف وراء جندي محنك لايعترف بالهزيمة ولايرضى بالتهاون وإنما يحب الجد والمثابرة إنه هشام ضنامي مدير جريدة أحداث الساعة 24 الذي ابان عن احترافية عالية في العمل من خلال اختياره طاقم متنوع يعمل من أجل تنوير الرأي العام في شتى المجالات.

صاحب الابتسامة واليمامة الزرقاء فاجأ الجميع ليلة عيد ميلاد الجريدة وخرج عن المألوف والمعهود والرسميات، حيت نظم رفقة فريق جريدة أحداث الساعة 24 وبتعاون مع مدير قاعة الأفراح رياض الأسمر بعين السبع السيد رفيق الأسمر الذي سخر كل إمكانياته اللوجيستيكية والبشرية كي يكون الحفل ناجحاً وينال إعجاب الحاضرين، وهذا ما ثم فعلآ بحضور مجموعة من النجوم في مختلف المجالات الذين لبواْ الدعوة وشاركو فرحة مع كل مكونات وطاقم جريدة أحداث الساعة 24.

قبل التكلم عن الحفل وعن الفقرات التي تخللته لابد من الإشارة أنه كان اجتماع قبل بداية الحفل جمع السيد المدير هشام ضنامي والسيد وعادل خليل مدير العلاقات والتواصل وكل الطاقم جريدة أحداث الساعة 24 لمناقشة حصيلة هاته السنتين وكذلك تبادل الأفكار والمعلومات فيما يخص الجريدة على المستوى الإداري والتسويقي دون أن ننسى انه سيكون جديد في السنة المقبلة حيت ستصبح الجريدة تصدر اعداد ورقية كل شهر في إنتظار التأكيد هناك جديد في عدة أمور تخص الجريدة على المستوى المرئي والمسموع.

بعد هذا الاجتماع مباشرة الكل التحق بقاعة الشاي للاستمتاع بشرب الشاي وسط جو عائلي تحت عزف الفرقة الموسيقية مشكورة برئاسة عبدو فرماتي الذي اتحف الحضور بأغاني خالدة من الزمن الجميل كأغنية إلى غاب كاس البلا يبقى قلبي محتار….

وعندما نتكلم عن الموسيقى الخالدة الراقية ايام زمان عبدالحليم حافظ لم يفوت الفرصة مدير جريدة أحداث الساعة 24 السيد هشام ضنامي بتوجيه الدعوة للسيد حموده عبد الحليم وهو إبن خالة الراحل عبد الحليم حافظ الذي حضر الحفل بدوره، رفقة صاحب الأذن الموسيقية السيد محمد فؤاد جسوس مدير دار الطرب بالبيضاء الذي ألقى بالمناسبة كلمة حيا فيها فريق العمل بأكمله وتمنى النجاح والتوفيق للجميع.

عندما يكون لك رفيق دربك وانت من كنت سباقا لتشجيعه في ولوجه في الميدان اكيد سيكون حاضر معك في هذه الذكرى لكي يشجعك ويكون متفائل بأن تعزز المشهد الإعلامي هنا اتكلم عن حميد لطفي مدير جريدة أحداث نيوز الذي حضر الحفل وهو بدوره ألقى كلمة للحضور،ورشيد تابت مدير شركة التسويق عبر الإنترنت.

الرياضة كانت حاضرة بدورها في شخص محمد العيساوي رئيس جمعية الرابطة الوطنية للداراجين المحترفين بالمغرب.
الحفل لم يقف هنا بل مازال متواصلاً من خلال تقديم شواهد تقديرية لجميع الطاقم الصحفي والإداري لجريدة أحداث الساعة 24 اعترافا على المجهودات التي يقومون بها أصحاب مهنة المتاعب في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية…
بعد توزيع الشواهد التقديرية كان للحضور وجبة عشاء على شرف الطاقم الصحفي والإداري لجريدة أحداث الساعة 24 وكذلك الحضور الكريم الذى حضر ذكرى ميلاد جريدة أحداث الساعة 24.
عشاق الوترة والاغنية الشعبية كانت حاضرة مع اسيس لمسرار الذي قدم وصلة غنائية متنوعة نالت الحضور.

قبل الختم لابد من الإشارة أنه كان سيكون حضور مجموعة من الفنانين والنجوم الذين تعذر عليهم الحضور نظرا لإلتزماتهم العملية.
وأخيراً وليس أخيراً لأننا سنكون حاضرين سنوات وسنوات إن شاء الله من خلال عملنا ك كثلة وفريق واحد.

الشمعة الثانية انطفأت فوق حلوى مكتوب عليها اسم الجريدة أحداث الساعة 24 ،بحضور جميع الطاقم والحضور الذي صفق وتمنى الخير في قادم الأيام.

وبهذا البرنامج المتنوع والغني لابد من الشكر كل من ساهم من بعيد أو قريب سواء بأفكاره اقترحاته، وكل من تحمل عناء السفر وعن التزماته كي يكون حاضرا معنا ف 1000 تحية لكم جميعاً ونتمنى مزيداً من العطاء والنجاح ومرة أخرى سنة سعيدة جريدة أحداث الساعة 24 وكل عام والطاقم الصحفي والاقلام النزيهة بألف خير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.