الرئيسية 4 الرئيسية 4 التصويت بالإجماع يربك حسابات خليفة الرئيس وكاتب المجلس بجماعة مطران

التصويت بالإجماع يربك حسابات خليفة الرئيس وكاتب المجلس بجماعة مطران

التصويت بالإجماع يربك حسابات خليفة الرئيس وكاتب المجلس بجماعة مطران

جريدة أحداث الساعة24//أشرف الحرشاني

عقد المجلس الجماعي لمطران بإقليم سيدي بنور دورته العادية وذلك يوم الخميس 07ماي 2018 بقاعة الاجتماعات للجماعة للتداول في نقاط جدول الاعمال المتضمنة وهي :
– تغيير برمجة
-المصادقة على مساهمة الجماعة في مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية المحلية
_ المطالبة باصلاح الطريق الاقليمية رقم 3436 الرابطة بين مركز الجماعة ولكار القايد التونسي
– المطالبة بالتعجيل بإعداد الدراسة التقنية لربط الكوانين المتبقية بتراب الجماعة بالكهرباء .
وبعد التحقق من النصاب القانوني افتتح السيد محمد الغزواني اشغال الدورة العادية لشهر ماي 2018 بحضور ممثل السلطة المحلية واعضاء المكتب الجماعي وباقي المستشارين .
وقبل بداية الجلسة تقدم النائب الاول للرئيس وكاتب المجلس بإحاطة حول أسباب انقطاع الانارة العمومية ،وحسب مصادر بالاقليم فقد انسحب الخليفة الأول وكاتب المجلس من أشغال الدورة العادية لجماعة مطران خدمة لأجندة بعض الاشخاص لتحقيق مآرب شخصية وتنفيذا لاوامرها.
وبعد نقاش مستفيض تمت المصادقة على جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال بالإجماع.
لتختتم أشغال الدورة بتلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة لجلالة الملك نصره الله .
حول أسباب قطع التيار عن مصابيح الانارة العمومية بتراب جماعة مطران اجاب رئس الجماعة بأن فاتورة استهلاك الانارة العمومية
تفوق الاعتماد المخصص لهذا الجانب ،وان الجماعة لم تقطع الانارة بجانب الابار والمستوصف ،وتراكم ديون المكتب الوطني على الجماعة جعلنا نفكر في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والتفكير في ايجاد بديل لها في المستقبل القريب (الطاقة الشمسية ).
وحسب ما صرح به فاعل جمعوي بالمنطقة أنه هناك لوبي كان يستغل ممتلكات الجماعة ويسخرها لأغراض شخصية وعائلية ،ويتهربون من آداء الضرائب لفائدة الجماعة كالضريبة المفروضة على المقاهي ،وعدم اداء واجبات الماء .واضاف انه بعد تضييق الخناق عليهم وحرمانهم من الامتيازات التي كانو يستفدون منها سابقا .أصبحو يتفننون في ارسال الرسائل المجهولة للجهات المعنية من اجل التشويش على السير العادي للجماعة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.