الرئيسية 4 الثقافية 4 اللقاء التواصلي الأول لجماعة أولاد بوساكن

اللقاء التواصلي الأول لجماعة أولاد بوساكن

اللقاء التواصلي الأول لجماعة أولاد بوساكن حول مخطط إعداد برنامج العمل الجماعة وتنزيل مبادئ الديمقراطية التشاركية

نظمت الجماعة الترابية لأولاد بوساكن بإقليم سيدي بنور ، اللقاء التواصلي الأول حول (تقديم برامج عمل الجماعة وكيفية تنزيل مبادئ الديمقراطية التشاركية )، بحضور أعضاء المكتب الجماعي، ممثلي وسائل الإعلام ، ومدير مصالح مجموعة الجماعات الأفق الأخضر الدكتور بوشتى طاهير ، وممثلي هيئات المجتمع المدني، والنائب البرلماني السيد أمحمد عبد الحق.والسيد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بسيدي بنور ،
في البداية تناول السيد فوزي سير رئيس الجماعة الترابية لأولاد بوساكن الكلمة، شكر من خلالها الحضور و أشار إلى أن الجماعة تفتح ذراعيها للجميع من أجل العمل سويا لما فيه خير لساكنة الجماعة .
كما أشار إلى الأهمية البالغة التي يكتسيها التوفر على برنامج العمل لتحقيق تنمية الجماعة، حيث أصبحت الجماعات الترابية وفق مقتضيات المادة 78 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات ملزمة بوضع برنامج العمل بناءا على منهجية تشاركية، تأخذ بعين الاعتبار الخصائص المجالية والاقتصادية والديموغرافية للجماعة ،من اجل تحسين الخدمات الاجتماعية وتعميمها كقطاع التعليم والحد من ظاهرة الهدر المدرسي، من خلال تأهيل وإصلاح المؤسسات التعليمية،توفير وسائل النقل المدرسي ،كما أشار رئيس الجماعة إلى عمل الجماعة تاهيل القطاع الصحي وتجهيز المستوصف الصحي وإحداث دار للولادة بالجماعة،وعبر السيد فوزي سير انه يسعى إلى تأهيل الاقتصاد المحلي ،وتأهيل الفضاءات الطبيعية (الغابة المتواجدة بالجماعة والتفكير في إصلاح السد الثلي واستغلال المياه في سقي الأراضي الفلاحية) ، وأشاد بدور الساكنة وجمعيات المجتمع المدني ودعا الجميع للعمل من اجل مصلحة الجماعة والساكنة .رغم الاكراهات والصعوبات المالية التي تعاني منها الجماعة وغياب موارد مالية ومداخل إضافية للجماعة يسعى المسئول الأول عن الجماعة للبحث عن شراكات وشركاء لتمويل المشاريع المسطرة في برنامج عملها والتي تتطلب غلاف مالي يفوق 900 مليون درهم .
و في كلمة السيد أمحمد عبد الحق ، الذي اعتبر أن هذا اللقاء التواصلي الأول من نوعه يعد محطة ضمن المسلسل الذي أطلقته جماعة أولاد بوساكن من اجل التواصل مع الساكنة ومكونات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام ،فهو عمل جبار لم تقدم عليه باقي الجماعات الترابية بسيدي بنور والتي تتوفر على إمكانيات مالية وبشرية مهمة ، مشيرا إلى أن وضع هذا البرنامج يسعى إلى تعزيز شرعية الخيارات الإستراتيجية للجماعة، ووضع رؤية شمولية للإشكالات المطروحة، والمقاربات التي ينبغي اعتمادها في إطار تدبير معقلن للموارد المادية والبشرية، مع ضمان فعالية تنفيذ الإجراءات والمشاريع المبرمجة.
كما نوه المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بالمجهودات التي تبذلها الجماعة ، والتي ستساهم بشكل فعال في تعبيد الطريق لانجاز برامج عملها في إطار من التعاون و توحيد خطوات العمل المشترك مع مختلف الفاعلين والشركاء.
وفي معرض تدخله حول أهمية العمل الجماعي و مرجعياته من طرف للدكتور بوشتى طاهير الذي ذكر بالمستجدات على المستويين القانوني والمجالي كما ركز في عرضه على أهمية التخطيط الاستراتيجي والعمل وفق أهداف وبرامج دقيقة قابلة للتنفيذ تراعي حاجيات وإمكانات الجماعة وتموقعها الجديد والوظيفة التي يمكن أن تلعبها داخل محيطها الإقليمي ،الجهوي والوطني. وبعد انتهاء المدخلات تدخل رئيس الجماعة لطرح نتائج التشخيص التشاركي والإشكاليات كهشاشة البنيات التحية وضعف ومحدودية الموارد المائية اعتماد الساكنة على الفلاحة المعيشية .كما أعطيت الكلمة لممثلي الساكنة وهيئات المجتمع المدني من اجل الاستماع إلى همومها وانتظاراتها وتصورتها ،حيث انصبت جل التدخلات حول الجانب البيئي والتمدرس والصحة والماء الصالح للشرب ،أجاب رئيس الجماعة السيد فوزي سير عن كل التدخلات ،كما وعد النائب البرلماني أمحمد عبد الحق الحاضرين بعرض مشاكلهم وهمومهم للبرلمان والعمل جنبا لجنب مع رئيس الجماعة لإحداث طفرة نوعية بالجماعة وتحقيق مشاريعها من اجل تنمية شاملة للساكنة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.