الرئيسية 4 الثقافية 4 الوجه السينمائي المغربي هشام بهلول سفير للمغرب فوق العادة.

الوجه السينمائي المغربي هشام بهلول سفير للمغرب فوق العادة.

الوجه السينمائي المغربي هشام بهلول سفير للمغرب فوق العادة

جريدة أحداث الساعة 24// عبد الله شوكا.

كثير من المغاربة يجهلون أمور شتى عن المشاهير والنجوم، ويقتصر الأمر عند المشاهدة والفرجة عبر الشاشة لا أقل ولا أكثر، دون الخوض في القيمة والشخصية التي يحضى بها المشاهير في المجتمع، وما يتمتعون به من مكانة متميزة وما يقدمونه في سبيل الوطن.
ولنأخذ على سبيل المثال الوجه التلفزيوني والسينمائي الشهير والمحبوب هشام بهلول شافاه الله، هذا الوجه الذي قدم الشيء الكثير للتلفزيون والسينما المغربية والعربية والعالمية، والذي تجاوز صيته حدود الوطن، لمشاركاته القيمة في مختلف المسلسلات والأفلام السينمائية رفقة عمالقة ومشاهير السينما العالمية، هشام بهلول الذي تأسف له جميع المغاربة لحادثة السير التي تعرض لها في الطريق السيار، ويطلبون له الشفاء العاجل.
ويعتبر الفنان والممثل هشام بهلول سفيرا للمغرب فوق العادة، لأنه يعطي صورة مشرفة عن بلده المغرب في مختلف المحافل العربية والقارية والعالمية، كما تشهد عليه أنشطته المختلفة في المغرب كفاعل جمعوي لايكف بالمناداة إلى التكافل والتآخي لما ينفع الوطن والمجتمع المغربي والإنسانية.
وقد اجتمعت جميع الصفات في شخصية هشام بهلول، هشام الفاعل الجمعوي، والرياضي العاشق المتيم لفريق الوداد البيضاوي، حيث سبق وكان منخرطا في الوداد، وعشقه لفريق الوداد البيضاوي لم ينسه المناداة بالروح الرياضية، لأنه لعب بفرق الأحياء لكرة القدم ” الفتوة”.
كما يعتبر الفنان هشام بهلول بطلا للمغرب في رياضة المصارعة، والصومبو، وهو رئيس سابق لفريق وفاء وداد للمصارعة فريقه السابق.
وفي العمل والنشاط الجمعوي، يعتبر الفنان هشام بهلول عضوا مؤسسا لجمعية ” ضمير” ، وعضوا في مجلس إدارة ” منتدى المواطنة”.
والفنان هشام بهلول حاصل على الإجازة في القانون الخاص، ومن خلال مشاركاته الفنية، فقد شارك في أعمال عربية من مسلسلات وأفلام في أدوار بطولية.
ويعتبر الفنان هشام بهلول عضوا نشيطا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يسلط الضوء على بعض القضايا الإنسانية، كواجب التبرع بالأعضاء والذي كان أول من سجل تبرعه بأعضائه من خلال ما نشره على حسابه على الفايسبوك تحت عنوان ” التبرع بالأعضاء مواطنة وأخاء”.
ولا يكف الفنان هشام بهلول باصطفافه بجانب الفرق الممثلة للوطن سواء فنيا أو رياضيا في المسابقات الافريقية والعالمية مشجعا.
وكل المغاربة يحفظون للفنان هشام بهلول خطوته الجريئة التي سبق وأقدم عليها حين رفض دعوة المشاركة وحضور مهرجان وهران الدولي للسينما، تضامنا منه مع جماهير فريق الرجاء البيضاوي ورجال الإعلام المغاربة، لما تعرضوا له من اعتداءات وتنكيل من طرف قوات الأمن الجزائرية حين واجه فريق الرجاء البيضاوي نظيره وفاق سطيف الجزائري في مقابلة إياب عصبة الأبطال الإفريقية، وقد دون الفنان هشام بهلول هذا الحدث على حسابه على الأنترنيت تحت بعنوان ” خاوة خاوة لاش العداوة…الله، الوطن، الملك”.
وقد تفاعل المغاربة مع رسالة الفنان هشام بهلول التي نشرها على الأنترنيت، وحيوا تضامنه مع كرامة ومنزلة أبناء وطنه.
وأكيد أن كل هذا الزخم من العطاء، وحب الفنان هشام بهلول وتعلقه بوطنه المغرب، والدود عن كرامة المغاربة، أكيد أن الفنان هشام بهلول يستحق لقب سفير فوق العادة لوطنه المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.