الرئيسية 4 الرئيسية 4 ينظم البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ندوة حول موضوع “المرأة في السياسة: الطريق نحو المساواة” يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021

ينظم البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ندوة حول موضوع “المرأة في السياسة: الطريق نحو المساواة” يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021

ينظم البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ندوة حول موضوع “المرأة في السياسة: الطريق نحو المساواة” يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021

بلاغ صحفي

الرباط 12 يوليوز 2021

جريدة احداث الساعة 24

في إطار مشروع “تعزيز دور البرلمان في توطيد الديمقراطية في المغرب” الذي يمتد للفترة 2020-2023، ينظم البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ندوة حول موضوع “المرأة في السياسة: الطريق نحو المساواة”، وذلك يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021 بمقر البرلمان المغربي بالرباط.

وسيترأس افتتاح هذه الندوة كل من السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، والسيد عبد الحكيم بن شماس رئيس مجلس المستشارين، والسيد “ريك ديمس” رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والسيدة السفيرة “كلاوديا فيداي” رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في المغرب.

وسيشارك في الندوة برلمانيون مغاربة ونظراءهم من الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وخاصة أعضاء لجنة المساواة بين الجنسين ولجنة الهجرة واللاجئين والمشردين، ورئيسات المنظمات النسائية في الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، وخبراء دوليون. حيث سيتناول المشاركون سبل زيادة مشاركة المرأة في الحياة السياسية وتعزيز تواجد النساء في المؤسسات التمثيلية ومراكز القرار.

جدير بالذكر، أنه منذ سنة 2002، اعتمد المغرب آليات تشريعية وتحفيزية مكنت من الارتفاع التدريجي لعدد النساء في البرلمان وفي الهيئات المنتخبة محليا وجهويا، إلا أن ذلك لا يزال لم يصل بعد إلى تكريس مبدأ المناصفة والمساواة بين الجنسين في التمثيلية في الهيئات المنتخبة وفي تبوء مناصب القرار على الخصوص، وكما ورد في دستور المملكة المغربية لسنة 2011.

ويهدف مشروع “تعزيز دور البرلمان في توطيد الديمقراطية في المغرب” الذي يموله الاتحاد الأوروبي ويتم تنفيذ من قبل مجلس أوروبا، إلى دعم جهود مجلسي البرلمان المغربي في أداء مهامهما وتحسين أدائهما وزيادة انفتاحهما على المواطنين. ويرتكز على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في دعم جهود البرلمان المغربي لرصد وتقييم السياسات العامة للحكومة بشكل فعال، والانفتاح على المواطنين والمجتمع المدني والشركاء الآخرين وتعزيز الديمقراطية البرلمانية، وتقوية الدبلوماسية البرلمانية المغربية وتعزيز الحوار البرلماني بين البرلمان المغربي ونظرائه من الدول المجاورة والدول الأعضاء في مجلس أوروبا. ويتم تنفيذ المشروع وفقًا لأولويات التعاون والاحتياجات الخاصة بالمغرب، والتي تم تحديدها بشكل مشترك من قبل مجلس أوروبا والسلطات المغربية في إطار شراكة الجوار مع المغرب للفترة 2018-2021.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.