الرئيسية 4 الاقتصاد 4 المغرب يعزز علاقات التعاون بينه و بين الاتحاد الأوروبي

المغرب يعزز علاقات التعاون بينه و بين الاتحاد الأوروبي

المغرب يعزز علاقات التعاون بينه و بين

الاتحاد الأوروبي

جريدة أحداث الساعة 24// أشرف الداودي

في اطار تعزيز علاقات التعاون التي تجمع بين المملكة المغربية و الاتحاد الاوروبي شرع المغرب في مباشرة مسلسل الشراكة المتعلق بالبرنامج الأوروبي “أفق أوروبا”، والذي خصصت له ميزانية إجمالية قدرها 95.5 مليار يورو، برسم البرمجة الأوروبية الجديدة 2021-2027.

أفاد البلاغ المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي قطاع التعليم العالي و البحث العلمي و الاتحاد الأوروبي، أن صفة “بلد شريك” في برنامج “أفق أوروبا” ستتيح لبنيات البحث المغربية تطوير جاذبيتها وإشعاعها حيال نظيراتها الأوروبية، إضافة إلى تشجيع وتيسير تقاربها مع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمقاولات والمؤسسات غير الحكومية والشركاء الاجتماعيين، وذلك بهدف تثمين البحث ونقل التكنولوجيا.

كما ستمكن هذه الصفة الباحثين المغاربة من المشاركة في طلبات المشاريع التي سيتم إطلاقها في سياق برنامج “أفق أوروبا”، كشركاء أو منسقين للمشاريع المقدمة، إلى جانب باحثين من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوربي والدول الشريكة يهذا البرنامج-الإطار.

واعتبارا لكون المغرب في طور الانخراط في برنامج “أفق أوروبا”، يضيف البلاغ، فإنه يصنف من اليوم فصاعدا يعد بمثابة “بلد شريك”، من بين البلدان المخول لها الاستفادة من تمويل الاتحاد الأوربي لأولى طلبات المشاريع ذات الصلة بمجالات الصحة وبنيات البحث، والتي تم الإعلان عنها عبر منصة المفوضية الأوروبية.
وفي هذا الصدد، يتابع البلاغ، يمكن لبنيات البحث المغربية أن تقدم ترشيحاتها لطلبات المشاريع، المفتوحة خلال الفترة الممتدة ما بين 13 أبريل و6 ماي 2021، في إطار مبادرة الاتحاد الأوربي للحد من تفشي جائحة كوفيد-19 والسلالات المتحورة (سارس كوف 2).

وتشمل بنيات البحث المغربية أربعة محاور تهم مشاركة البيانات المعادلة والمفتوحة لدعم الجهود الأوروبية في مواجهة كوفيد-19 والأمراض المعدية الأخرى، بميزانية قدرها 12 مليون يورو، وخدمات بنية تحتية بحثية من أجل الاستجابة المستعجلة للبحوث في مواجهة كوفيد-19 والأمراض المعدية الأخرى، بميزانية قدرها 21 مليون يورو، واللقاحات والتجارب السريرية لتعزيز الوقاية من كوفيد-19 وعلاجه، بميزانية قدرها 60 ميلون يورو، إضافة إلى الأفواج المتحدة ضد سلالات كوفيد-19 المتحورة والمثيرة للقلق، بميزانية قدرها 30 مليون يورو.

ونتيجة لهذه الشراكة مع الاتحاد الأوروبي، يبرز المصدر، قطع المغرب مرحلة محورية في مجال البحث العلمي، مما سيمكنه من المشاركة في جميع طلبات المشاريع التي ستتم برمجتها في إطار “أفق أوروبا”، إلى جانب الرفع من مستوى مشاركة بنيات البحث المغربية، مقارنة بما تم تسجيله سابقا في إطار برنامج البحث الأوروبي “أفق 2020″، والذي تمثل في 69 مشروعا استفادت من غلاف مالي قدره 6.88 مليون يورو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.