الرئيسية 4 الثقافية 4 حتى لاننسى صوت الفنان عبد الكريم القصبجي ومجموعة جيل جيلالة وأغنيتهم الخالدة العيون عيني والساقية الحمرا لي، والواد وادي.

حتى لاننسى صوت الفنان عبد الكريم القصبجي ومجموعة جيل جيلالة وأغنيتهم الخالدة العيون عيني والساقية الحمرا لي، والواد وادي.

حتى لاننسى صوت الفنان عبد الكريم القصبجي ومجموعة جيل جيلالة وأغنيتهم الخالدة العيون عيني والساقية الحمرا لي، والواد وادي.

جريدة أحداث الساعة 24/ عبد الله شوكا.

في خضم احتفالات المغاربة بذكرى المسيرة الخضراء، ذكريات كثيرة يستحضرها المغاربة ماتزال راسخة في الأذهان، لقد ساهم كل مغربي في تلك الملحمة الوطنية كل من منصبه.
ومن لم يشارك في المسيرة الخضراء، فقد ساهم بصوته وعطائه، ونخص بالذكر عنصر مجموعة جيل جيلالة الفنان المتميز عبد الكريم القصبجي.
عبد الكريم القصبجي ذو الصوت الجميل الرنان الذي تسعفه وتراته الصوتية وهو يؤدي المقامات الجميلة في جميع أغاني جيل جيلالة الرائعة، العيون عيني، والشمعة، يالطف الله الخافي، السفينة، أكلاع الضيم، كيف الطوير طار.
ونحن نخلد اليوم ذكرى المسيرة الخضراء، أكيد أن أي ذكرى لن تمر دون استحضار رائعة العيون عيني والساقية الحمرا لي والواد وادي.
هي أغنية أكثر روعة تغنى بها المغاربة قاطبة في السهول والجبال والحواضر والبوادي، أدوها المغاربة واستوعبوها في زمن قياسي مع مجموعة جيل جيلالة، وأتصور لو سمعها حتى خصوم وحدتنا الترابية سيصابون بالهستيريا والغيض، لأن جيل جيلالة وهم يؤدون أغنية العيون عيني، والساقية الحمرا لي، والواد وادي يا سيدي، فهم تكلموا بلسان جميع المغاربة، وطبعا التعلق بالعيون وبالوادي وبالساقية أمر محسوم ولانقاش فيه، ومن يريد خلق البلبلة من المرتزقة وغيرهم فهم يضيعون وقتهم وجهدهم ليس إلا.
عبقري من كتب العيون عيني، والساقية الحمرا لي، والواد وادي ياسيدي، وعباقرة من أدوها، مجموعة جيل جيلالة التي تستحق أوسمة تليق بهذه الأغنية الملحمة التي هزت كيان المغاربة، وتغنى بها المتطوعون في طريقهم إلى الصحراء وهم على متن القطارات والشاحنات، ألا تستحق مجموعة جيل جيلالة أوسمة على أغنيتهم الوطنية ؟ الجواب عند معالي وزير الثقافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.