الرئيسية 4 الثقافية 4 الكتاب المدرسي الامازيغي :الايجابيات والسلبيات

الكتاب المدرسي الامازيغي :الايجابيات والسلبيات

الكتاب المدرسي الامازيغي :الايجابيات والسلبيات
جريدة احداث الساعة 24// بازغ لحسن
إن من متطلبات تدريس أية لغة تأليف الكتاب المدرسي باعتباره الدعامة الأساسية في التدريس وتحديد الأهداف العامة والنوعية واختيار المحتوى وهيكلته وتحديد الطرائق والوسائل التعليمية واقتراح الدعم والتقويم .وهوماتم بالنسبة لبداية تدريس اللغة الامازيغية في سنة 2003.حيث قامت وزارة التربية الوطنية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية بإعداد الوثائق التربوية الديداكتيكية خاصة الكتاب المدرسي ،وتم لحد الآن انجاز ستة كتب وضعت رهن إشارة المستويات الستة من التعليم الأساسي بالإضافة إلى دليل الأستاذ في اللغة الامازيغية بالنسبة إلى المستويات المذكورة ،هذه الكتب كلها تطمح إلى رسم مجموعة من الكفايات القاعدية التي ينبغي على التلميذ أن يتمكن منها من خلال ممارسته للتواصل الشفوي والقراءة والكتابة ،كما أن تأليفها تم على أرضية المقاربة البيداغوجية ودورها لايقتصر على تلقين اللغة وقواعدها بل يتضمن أيضا مجالات أخرى مثل البيئة والفنون والتنمية المستدامة والتربية على المواطنة .ورغم ذلك فلابد من تلخيص أهم ماتحقق من النتائج وايجابيات الكتاب المدرسي مع ذكر النواقص والسلبيات التي اعترته .1-النتائج

الإقبال بحماس كبير على التعلم خصوصا في بداية الانطلاقة وتجاوب منقطع النظير من لدن التلاميذ .
-التواصل بسرعة على استيعاب الحرف الامازيغي وتطبيقه .
-هناك رغبة لدى الطفل المغربي في تعلم الامازيغية .
2-ايجابيات الكتاب
توظيف المعجم الامازيغي في آخر المرجع شيء ايجابي .
-تمكن المتعلمين من الإلمام بالبعد الامازيغي ثقافة ولغة وحضارة من خلال التعرف على بعض الكلمات المتداولة في الوسط الامازيغي .
– جمع النصوص فرصة لتمرير مجموعة من القواعد النحوية كتلك المتعلقة بالاسم المذكر –المؤنث –الفعل –أسماء الإشارة –الاستفهام -.
3-سلبيات الكتاب
-الكتاب خالي من القواعد اللغوية الخاصة بكتابة حروف تيفيناغ وتوظيفها في الكلمات.
-الغلاف الزمني لدرس في القراءة غيركاف.
-يجب الاكتار من اغناء الرصيد اللغوي المهم للمتعلم من خلال القراءة والتعبير مما يساعد على التواصل وتوظيفه عند الحاجة .
– يجب أن تفتتح نصوص القراءة أكثر على بيئة التلميذ ومحيطه الاجتماعي ومنطقته الجغرافية .
4-ملاحظات مستقبلية
-لابد من إعادة الاعتبار لرموز الامازيغية .
-تهىء كتب مدرسية تعطي منظور جديد لتاريخ وحضارة المغرب .
تأثير دروس الامازيغيةفي باقي المواد التربوية الأخرى .
-لابد أن تعدل بعض المواد الأخرى في التاريخ مثلا إذ لايعقل أن ندرس اللغة الامازيغية في المدرسة وتقدم دروسا أخرى تحتقر الامازيغ او الامازيغية وتهمش تاريخهم وحضارتهم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.