الرئيسية 4 الحوادث 4 سوق البشرية.

سوق البشرية.

سوق البشرية.

جريدة أحداث الساعة 24/ عبد الله شوكا.

كان الزجال عمر التلباني محقا وهو ينظم كلمات أغنية ” سوق البشرية” والذي أدخل عليها الملحن عبد الوهاب الدكالي نغمة جميلة بالرغم من كونها مفعومة بإيقاع حزين.
ولو كنا نتوفر على قنوات تلفزية ومحطات إذاعية محترفة لأعطي قسم سبق البث لهذه الأغنية الجميلة والمعبرة لما أصبحنا نعيشه اليوم من انحطاط للقيم الإنسانية وإهانات الشعوب ، فأسواق البشرية هي من أصبحنا نكتشفها اليوم في عالمنا المتوحش.
تقول أبيات أغنية “سوق البشرية”:
مين يفتح المزاد مين يشري الفرح والآلام
اليأس والأحلام والصمت والكلام
كل شي يتباع في سوق البشرية
يا شاري خذ ما يحلا لك
مادام القيم انهارت
والنفس الحرة تهانت
والناس عبيد أموالك
الفقر والحرمان.
ولست أدري كيف حاولت مقارنة كلمات أغنية “سوق البشرية” بما عرفته بلادنا مؤخرا موازاة مع أيام عيد الأضحى المبارك من مظاهر اجتماعية خطيرة يمكن اعتبارها دخيلة على مجتمعنا المغربي، وأبرزها الحدث المؤلم الذي وقع في سوق بيع الغنم بالحي الحسني، هجوم الناس الشرس على شاحنات الكسابة واختطاف الخرفان بالقوة وفي واضحة النهار، والخطير وكما جاء في الفيديوهات التي رصدت الحدث، لم يقتصر الخطف على الشباب فقط، بل وكما أظهر الفيديو، فحتى سيدة تم رصدها وهي تشارك الرجال في خطف الخرفان من شاحنات الكسابة.
أما الحدث الثاني والذي يحمل هو بدوره خطورة بليغة وكما جاء في قصاصات مختلف المنابر، هو إقدام المتعافين من فيروس كورونا بمستشفى ابن سليمان على سرقة لوازم المستشفى من صنابير المياه وأغطية وغيرها.
والسؤال المطروح، من المسؤول عن هذه الأفعال؟ هل يمكن تحميلها للدولة؟ أم للحكومة؟ أم للشعب نفسه.
ولماذا انهارت القيم الإنسانية الى هذا الحد؟
وأكيد أن هناك أسباب رئيسية يتحملها الجميع بدءا من سياسة التعليم الهوجاء، واستعمال الأموال في الانتخابات وصعود أشخاص لاعلاقة لهم بتسيير شؤون جهات المغرب، إضافة إلى انحطاط القنوات التلفزيونية المغربية، والتي مسحت البرامج الثقافية والتحسيسية من خرائطها، وشرعت أبوابها فقط للسهرات، وكأننا حققنا كل ما نصبو إليه من أهداف ومرامي اقتصادية واجتماعية.
إنه درس كورونا الذي علينا الاستفادة منه، وهناك دول تتحدث عن تغييرات جذرية ستطرأ على سياساتها بعد مرور الجائحة.
فهل بدورنا سنستفيد من هذا الدرس أم ستعود حليمة إلى عادتها القديمة.
وفي انتظار أن يتغير العالم ما بعد كورونا، سنلازم الانصات لأغنية عبد الوهاب الدكالي المعبرة ” سوق البشرية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.