الرئيسية 4 الرئيسية 4 قيدوم الطاس عزيز سامو خارج أفراح البيضا بمناسبة الفوز بكأس العرش.

قيدوم الطاس عزيز سامو خارج أفراح البيضا بمناسبة الفوز بكأس العرش.

قيدوم الطاس عزيز سامو خارج أفراح البيضا بمناسبة الفوز بكأس العرش.

جريدة أحداث الساعة 24//عبد الله شوكا.

هو عزيز سامو لاعب الطاس الأنيق السابق، مدافع أيمن سبق وحد من خطورة أي جناح أيسر يتسرب للنيل من عرين الطاس.
وقد رصدته عيون مدربي الطاس عندما كان يداعب معشوقته الكرة ببلوك شمانديفير قرب سينما السعادة بالحي المحمدي.

وقد جاور عزيز سامو لاعبين مرموقين في فريق الطاس في التسعينات أمثال حسن موحد ومحمد سهيل والجزائري عبد القادر التلمساني والزيتوني.
إلا أن اللاعب عزيز سامو يعيش هذه الأيام حالة إحباط مع الفوز التاريخي لفريق الطاس بكأس العرش، نظرا للتهميش المقصود والممنهج الذي شمله هو وثلة من قدماء الطاس الآخرين، نظرا لعدم استدعائهم من طرف رئيس الفريق للاحتفال مع فريقهم السابق بما يعيشه من أفراح.

وما حز أكثر في نفس اللاعب عزيز سامو هو مرور موكب الاحتفال من أمام منزلهم بالحي المحمدي ببلوك الشمانديفير ، وغض الطرف من طرف مسيري الفريق، وقد أكد شهود عيان أن حملة انتخابية سابقة لأوانها استغلها معنيون وهم يحملون الكأس والطواف بين الأحياء والساكنة والتقاط صور تذكارية مع الكأس.

لقد أكد معظم أبناء الحي المحمدي أن هذه العملية ليست بريئة ويتوخى منها أشخاص أهداف أخرى عوض الاحتفال بالكأس مع ساكنة الحي المحمدي.
ويتساءل الجميع عن أشخاص يركبون المناسبات لأهداف شخصية مثل ما وقع مع فوز فريق الطاس بكأس العرش الأخير، وجوه كانت غائبة وبقدرة قادر حشرت نفسها في احتفالات الفريق بالفوز بكأس العرش، في حين عانى قدماء الفريق الذين بللوا القميص بعرقهم التهميش والاهمال.

فعلى رئيس فريق الطاس السيد المنفلوطي عدم نسيان لاعبي فريق الطاس القدماء عزيز سامو وعزوز خرباش وعبد الحق الوردي والآخرين الذين قدموا الشيء الكثير لفريق الطاس، وبالتالي لم شمل الجميع وحتى لا يشعر أي لاعب بالتهميش وعدم المبالاة والنكران.
ولعل اللاعب عزيز سامو يمكن أن يقدم للفريق الشيء الكثير كتأطير للفرق الصغرى، بما أن رئيس الفريق وعد في لقاء تلفويوني كون مدرسة فريق الطاس ستفتح أبوابها من جديد، وهي فرصة مواتية لقدماء الفريق للعمل على تأطير الشباب كما تفعل جل الفرق .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.