الرئيسية 4 الرئيسية 4 الوداد، الرجاء : آشنو هذا :

الوداد، الرجاء : آشنو هذا :

وانت تمر بشوارع المملكة عامة و الدار البيضاء خاصة . وبدون إشعار، تدق في أذنيك تعاليق آتية من بعيد ” آشنو هذا” في إعجاب لأبناء عموتة بطل إفريقيا و من قبله ، فاخر محمد ، مهندس وصيف بطل العالم.
شاشة صغيرة ، معلق شهير، عادات وتقاليد تأتر بها شباب من صحفيين و معجبين . كلنا فرحنا و …الآن، أن، عمالقة البيضاء يخيبون آمال الملايين من جماهيرهم؛ لنتساءل، كيف واين الخلل؟ .

كرة القدم التي لم تكن ابدآ علما ؛ هنا جزء من الجواب وكما شاهد الجميع عبر الشاشة الصغيرة ، الفرق لم يكن كبيرا بين ابطال إفريقيا و النهضة البركانية، مروضة تحت إطار وطني إسمه الجعواني إستطاع اخد زمام الأمور خلفا لرشيد الطوسي.
الجعواني منير بطل المنطقة الشرقية، و ليس بعيد عن عاصمة الليمون ؛ حسن اوغني من قلب مدينة فاس ، بإمكانيات جد محدودة يستطيع التغلب على نادي الرجاء العالمي ومن خلاله مدربه الإسباني ، المطلوب بعدم الإفراط في التقة الزائدة .

آشنو هذا ! هذه كرة القدم التي تخضع لعدة عوامل منها اولا إحترام الخصم ….

نورالدين/هشام .جريدة أحداث الساعة 24

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.