google.com, pub-5421582659491462, DIRECT, f08c47fec0942fa0
الثقافيةالرئيسية

توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة ببوجدور والجمعية الإقليمية لأساتذة اللغة الأمازيغية ببوجدور تهم مجالات تطوير الأداء المهني و التفتتح بالوسط المدرسي

توقيع اتفاقية الشراكة والتعاون بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة ببوجدور والجمعية الإقليمية لأساتذة اللغة الأمازيغية ببوجدور تهم مجالات تطوير الأداء المهني و التفتتح بالوسط المدرسي

جريدة احداث الساعة 24 // محمد بوخريص

في إطار العناية الملكية السامية المتواصلة بالأمازيغية، باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها و رصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء، وتطبيقا لأحكام دستور المملكة ولا سيما الفصل 5 منه الذي جعل من اللغة الأمازيغية لغة رسمية للدولة إلى جانب اللغة العربية و انسجاما مع مقتضيات النصوص التشريعية الصادرة في شأن تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، واستنادا إلى مقتضيات المادة 31 من القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وتنزيلا لأهداف خارطة الطريق 2022-2026 ، وقع السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة ببوجدور بقاعة الأنشطة بالمدرسة الابتدائية خيا عبد العزيز ، اتفاقية للشراكة والتعاون مع الجمعية الإقليمية لمدرسي اللغة الأمازيغية .

هذا الحدث عرف حضور السيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة ، والسادة أعضاء المكتب المسير للجمعية والسيد مدير المؤسسة التعليمية المختضنة لحفل التوقيع.

تهدف هذه الاتفاقية الإطار إلى وضع إطار عام للتعاون والشراكة بين المديرية والجمعية في مجال التكوين المستمر، و كذا التفتح الفني والأدبي و الثقافي، من أجل تحقيق التكامل بينهما لتعزيز دور التربية والتعليم وترسيخ قيم المواطنة في صفوف الناشئة بالوسط المدرسي ،
كما تحدد مجالات التعاون والشراكة، حيث يعمل الطرفان على وضع وتنفيذ برنامج العمل من خلال: المشترك لإمكانياتهما البشرية والمادية والتقنية والتنظيمية من أجل تشجيع المبادرات الثقافية المبدعة وتطويرها؛ وضع برامج للتنشيط الثقافي تتمحور حول تشجيع أنشطة التفتتح التي تهم اللغة الأمازيغية ؛ دعم التكوين والتكوين المستمر لفائدة أساتذة اللغة الأمازيغية ؛ تنظيم ورشات تأطيرية لفائدة المتعلمات والمتعلمين في موضوع الشراكة؛
تنظيم لقاءات وأنشطة ثقافية تهم اللغة الأمازيغية داخل فضاءات المؤسسات التعليمية .

تكمن أهمية هذه الشراكة في كونها الشراكة الأولى من نوعها مع جمعية مهنية بالإقليم تماشيا مع مستجدات الإصلاح التربوي ودعم التنزيل الإجرائي لخارطة الطريق 2022-2026″.

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى