google.com, pub-5421582659491462, DIRECT, f08c47fec0942fa0
الاقتصادالرئيسيةالمجتمع

” الشناقة والوسطاء يلهبون أثمنة أضاحي العيد بالأسواق ؟؟؟!!

" الشناقة والوسطاء يلهبون أثمنة أضاحي العيد بالأسواق ؟؟؟!!

جريدة احداث الساعة 24//شكيب قربالو 

تعرف الأسواق الأسبوعية بجماعات الغرب وخاصة جماعة للاميمونة و سوق أربعاء الغرب وسيدي محمد لحمر….. إرتفاع صاروخي لأضاحي العيد في غياب تام للجهات المختصة حيث تم استفحال ظاهرة (الشناقة والوسطاء) ومن أهم أسباب إرتفاع أضحية العيد فمن المسؤول ؟؟!!! رغم تصريح، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، خلال حلوله ببرنامج حواري عن أن الإشكالية ‏المطروحة فيما يخص ارتفاع أسعار الأغنام تكمن في وجود “الشناقة” والوسطاء في الأسواق، مشيرا إلى أنهم يتحكمون بشكل ‏مباشر وغير مباشر في عمليتي البيع والشراء في الأسواق‎.‎

وقال الوزير، أن أضاحي العيد متوفرة بالأسواق الوطنية، وبأن الزيادة المسجلة في أسعار الأغنام والتي يتم الترويج لها على مواقع ‏التواصل الاجتماعي، مخالفة تماما للواقع‎.‎ فأين هو الواقع لسيد الوزير.

وأبرز المسؤول الحكومي لحزب الأحرار، أن من 12 إلى 15 في المئة من الأسعار الحالية هي التي ارتفعت مقارنة بالسنة الماضية؟!، لافتا إلى أن ‏حكومة أخنوش اتخذت مجموعة من الإجراءات للحد من هذا الارتفاع، وذلك عبر دعم الكسابة بالأعلاف من أجل المحافظة على ‏القطيع، وأيضا الحد من ارتفاع كلفة الإنتاج‎.‎

وفي نفس السياق، لفت المسؤول الحكومي إلى أن الحكومة الحالية لجأت إلى الاستيراد الأغنام من دولة إسبانيا وهي تبقى كتجربة جديدة من أجل تحقيق استقرار في ‏أسعار القطيع، مضيفا أن الهدف المباشر من كل من الدعم والاستيراد هو التأثير بشكل إيجابي على أسعار الأغنام على الصعيد ‏الوطني، مع توفير العرض الكافي من الأغنام لعيد الأضحى وتحقيق الاكتفاء الذاتي‎.‎ ورغم تصريحات الوزير الصديقي ولكن الواقع مختلفا من حيث هذا الإرتفاع الغير المبرر بالأسواق الأسبوعية للأغنام في ظل الظروف الإجتماعية والاقتصادية للمواطنين اذ على الحكومة المغربيةعليها التذخل والمراقبة ولنا عودة بالموضوع. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى