google.com, pub-5421582659491462, DIRECT, f08c47fec0942fa0
الاقتصادالدوليةالرئيسيةالسياسية

د.بنطلحة :إن هذا الدعم اللامشروط للمملكة المغربية تجاه الشعب الفلسطيني، هو موقف رسمي للدولة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا عبر مر التاريخ

د.بنطلحة :إن هذا الدعم اللامشروط للمملكة المغربية تجاه الشعب الفلسطيني، هو موقف رسمي للدولة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا عبر مر التاريخ

جريدة أحداث الساعة24// د.محمد بنطلحة الدكالي

18يناير 2024

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، بتخصيص منح إضافية لفائدة الطلبة الفلسطينيين، وذلك في إطار منح الوكالة المغربية للتعاون الدولي.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية إنه سيستفيد من هذه المنح، التي يناهز عددها الـ100، الطلبة الفلسطينيون المنحدرون من قطاع غزة، المسجلون في الجامعات والمعاهد العليا بمختلف مناطق المملكة المغربية.
وأضاف البيان أن هذه المبادرة الملكية تندرج في إطار العناية الكريمة والموصولة التي يوليها الملك محمد السادس للقضية الفلسطينية العادلة والراسخة، والتضامن الفعلي مع الشعب الفلسطيني في هذه الظروف الصعبة.

وبهذا الخصوص ، تقدم د. محمد بنطلحة الدكالي، أستاذ العلوم السياسية بكلية الحقوق بمراكش، بتصريح لإحدى الصحيفات:
إن المملكة المغربية في عهد الملك محمد السادس، دأبت على جعل القضية الفلسطينية ضمن الإهتمامات الأساسية في سياستها الخارجية.

وأوضح ذ. بنطلحة في تصريحه، أن المغرب انخرط في كل المبادرات الهادفة لنصرة الحقوق المشروعة للفلسطينيين، دون أن تحكم ذلك أي خلفية سياسية.

وأضاف المحلل، أن المغرب قام بعدة مبادرات عبر وكالة بيت مال القدس الشريف، لإنجاز خطط وبرامج ملموسة صحية وتعليمية واجتماعية للشعب الفلسطيني، بإشراف شخصي من الملك محمد السادس.

وعزز المتكلم تصريحة، بأن الدبلوماسية المغربية بقيادة الملك محمد السادس، قامت في السابق بمجهودات جبارة أفضت إلى موافقة إسرائيل على فتح المعبر الحدودي المعروف بجسر الملك الحسين أو “معبر الكرامة”، الذي يربط الضفة الغربية بالأردن باعتباره المنفذ الوحيد للفلسطينيين على العالم الخارجي.

مشيرا في تصريحه ، إلى أن الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس الشريف، أعلن عن تخصيص منح إضافية لفائدة الطلبة الفلسطينيين، مما يؤكد حرصه على دعم أبناء الشعب الفلسطيني، ومدّ يد العون لهم ومؤازرتهم من أجل إتمام مسارهم العلمي والدراسي.

وأكد المتحدث ذاته، أن لجنة القدس الشريف قد واكبت العملية التعليمية للشعب الفلسطيني، وساهمت في تشييد الكثير من المدارس والمعاهد العليا، احتراما للعهدة التي تربط بين الملك محمد السادس والشعب الفلسطيني، باعتباره أميرا للمؤمنين ورئيسا للجنة القدس الشريف.

وأشاد د. بنطلحة،على أن هذا الدعم اللامشروط للمملكة المغربية تجاه الشعب الفلسطيني، هو موقف رسمي للدولة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا عبر مر التاريخ.

مضيفا كذلك الأستاذ ، أن هذه المبادرة الملكية السامية تندرج في إطار العناية الكريمة والموصولة التي يوليها الملك محمد السادس للقضية الفلسطينية العادلة والراسخة، والتضامن الفعلي مع الشعب الفلسطيني الشقيق في هذه الظروف الصعبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى