الرئيسية 4 الثقافية 4 زرعوا، فلتة من البرامج الرائعة والشيقة التي استحسنها المشاهد على القناة الثانية.

زرعوا، فلتة من البرامج الرائعة والشيقة التي استحسنها المشاهد على القناة الثانية.

 

زرعوا، فلتة من البرامج الرائعة والشيقة التي استحسنها المشاهد على القناة الثانية

جريدة أحداث الساعة 24// عبد الله شوكا.

تتحفنا القناة الثانية هذه الأيام ببرنامج زرعوا من تقديم عتيق بنشيكر، والذي يعتبر فلتة من البرامج الجيدة والشيقة التي استحسنها المشاهد.
لقد طال زمن الرداءة في قنواتنا التلفزية وحتى أصبح المشاهد المغربي يفر إلى القنوات الراقية كي يطفىء ظمأه بحثا عن الجودة.
ولنهمس في آذان مسيري الشأن في قنواتنا التلفزية، اتركوا الحرية للصحفيين ومقدمي البرامج كي يمتعوا ويبدعوا، ولا تقيدوهم وتتركوهم حبيسي الدار.
لقد اشتاق المشاهد المغربي لجودة البرامج التلفزية الوطنية، وما أصبح يتابع سوى الرداءة والرتابة وهزالة المنتوج، حتى لاح في الأفق برنامج زرعوا من تقديم وإشراف عتيق بنشيكر، وقد تعبقر البرنامج خصوصا في الحلقات الأربع التي خصصها لمجموعة جيلا جيلالة، هاته الحلقات التي جمعت عباقر مجموعة جيل جيلالة عبد الكريم القصبجي، ومولاي الطاهر الأصبهاني، ومولاي عبد العزيز الطاهري، والذين حكوا عن قصص عن مجموعة جيل جيلالة منذ تأسيسها حتى اليوم، قصص لم نسمع بها من قبل، كحكاية أغنية النحلة شامة والتي عشقها المرحوم الحسن الثاني، والتي كما حكى مولاي الطاهر الأصبهاني، كان المرحوم الحسن الثاني يعاقب بها الوزراء، لأن بيتا في الأغنية يقول “والوزير ما جايب أخبار”، وعندما أدى مجموعة جيل جيلالة الأغنية في حضرة المرحوم الحسن الثاني حذفوا البيت الذي يلوم الوزير، فخاطب الحسن الثاني جيل جيلالة وأوقفهم كونهم تجاوزوا البيت الذي يقول ” والوزير ما جايب اخبار”، إذ ذاك اوقف الحسن الثاني مجموعة جيل جيلالة والتفت إلى الوزراء وخاطبهم بالقول ” إوا سمعتو الوزير ما جايب اخبار”.
هي حكايات شيقة لم تكن في علم المشاهد من قبل لولا هذا البرنامج الشيق.
لقد تابعنا حلقات البرنامج التي خصصها لمجموعة جيل جيلالة ووقفنا حتى عند الطرائف التي عاشتها المجموعة، أبرزها عندما عزموا بالسفر في جولة فنية الى طوكيو باليابان، والحكاية لما توجهوا الى المطار ، انسل العضو البارز في المجموعة عبد الكريم القصبجي وصعد الى درج المطار وبقي يحملق في الطائرة، وبما أنه يخاف ركوب الطائرة فقد اختفى من المطار وعاد أدراجه الى بيت الوالدين من دون علم المجموعة، وهو جالس بجانب الوالد يتابع أخبار التلفزة، شد انتباه الوالد خبر سفر مجموعة جيل جيلالة الى طوكيو، فالتفت الوالد نحو عبد الكريم القصبجي وسأله، وماذا تفعل انت هنا.
هي حلقات شيقة ومتميزة عاشها المشاهد مع حكايات مجموعة جيل جيلالة من خلال برنامج زرعوا، وما أضاف جمالية ورونقا على حلقات البرنامج هو حضور جواهر النقد التلفزي والسينمائي في المغرب، عباقرة الصحافة في جريدة الاتحاد الاشتراكي، الناقد العربي رياض، والناقد حسن حبيبي، والناقد حسن نرايس، والناقد لحسن العسيبي، والذين قدموا شروحاتهم وأغنوا البرنامج بتدخلاتهم القيمة وهم العارفون بخبايا الفن والفنانين في بلادنا، كونهم أبرز النقاد في المغرب.
هو برنامج زرعوا الذي زين برامج القناة الثانية، وشكرا للمنشط عتيق بنشيكر على هذا البرنامج الشيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.