الرئيسية 4 التكنولوجيا 4 الرفاعي يحصد المرتبة الأولى عالمياً في الاختراع.

الرفاعي يحصد المرتبة الأولى عالمياً في الاختراع.

الرفاعي يحصد المرتبة الأولى عالمياً في الاختراع.

صلاح تابت //جريدة أحداث الساعة 24
احتل المخترع المغربي محمد الرفاعي الرتبة الأولى عالميا في اختراع منتجات طبيعية عبر إعادة التدوير وتصنيع مادة اسفنجية ومادة بلاستيكية الاحتراق أو التلف من مواد طبيعية صديقة للبيئة.
وعادت الرتبة ذاتها للمخترعة العراقية ولاء البكري في اختراع بكتيريا لمعالجة السرطان دون التأثير على الخلايا الغير مصابة ودون وجود آثر جانبية والشفاء بفترة قصيرة، الذي أعلنت عنه إدارة منظمة الهيئة العالمية الأمريكية للاختراع والتنمية.
وجاء الإعلان عن الفائزين على هامش فعاليات المؤتمر الدولي الافتراضي للأبحاث العلمية والاختراعات تحت إشراف لجنة التحكيم العليا في منظمة الهيئة العالمية GOIDI، وبرئاسة رئيس منظمة الهيئة العالمية الأمريكية للاختراع والتنمية إبراهيم الياسين وبحضور المحكمين الدوليين البروفيسور المخترع جان جاك من فرنسا، ورئيس اللجنة العليا للتحكيم والأعضاء الدوليين أمين الغرياني مدير إدارة الاختراع والابتكار والمخترع هبة الرحمن ممثل ايفريست الدولية في مصر، والمخترع العالمي زكي عبد اللطيف مستشار دولي للاختراع، وبمشاركة إدارة المؤتمر ابتسام مشري، وعثمان عيشوش من الجزائر، وصلاح أبو شنب مسؤول الشؤون الإدارية.
وتمت خلال المؤتمر عملية فرز النتائج واختيار الفائزين بالأبحاث العلمية والمقالات والاختراعات بناء على اعتماد المعايير، معيار المهنية المتمثل في ضبط جودة الفكرة وتميزها وتفردها، وتلاؤم الأسلوب الفني والعلمي والتكنولوجي مع سوق الشغل، وقابلية تحقيق المشروع على أرض الواقع، مع جاذبية المشروع وجودته الجمالية وقيمة تكلفته، مع تقديم على الأقل 3 مرجعيات قريبة من المشروع المقترح.
وعادت الرتبة الثانية للمخترع المصري محمود النحاس في اختراع انتاج عقار العقم، وكذا المخترعة العراقية نبراس رضا في اختراعها المتعلق ببكتيريا من مواد طبيعية لعلاج الأمراض والقضاء على بعض أنواع البكتريات.
كما عادت الرتبة الثالثة للطلبة أميرة صلاح ويوسف حمدي من مصر، اتباعا حول اختراع حافظة نووية، واختراع ماكينة مخلفات البلاستيك، كما حازت العراقية ضحى عادل محمود العاني على أفضل بحث علمي حول السيرة النبوية، وسهام الزرفي العراقية حول العنف الأسري وتداعياته، وكما فاز التونسي أمين الغرياني بأفضل مقال علمي.
وفي تفاصيل مجريات هذا المؤتمر العالمي، نوه رئيسه إبراهيم الياسين بالمجهودات المبدولة وكذا بالمشاركة المتنوعة، مستعرضا تفاصيل ومجريات المؤتمر وما أفرزه من إيجابيات عالية صرح بها المشاركون من خلال استمارة التقييم وقد كانت النتائج متميزة جدا، مؤكدا على أهمية الاختراع وسبله ومنهجه وانتقاء الاختراعات التي يمكن تطبيقها واقعا حيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.