الرئيسية 4 الثقافية 4 مراسل القناة الثانية من مراكش ونواحيها لحسن هبان يستحق الإشادة.

مراسل القناة الثانية من مراكش ونواحيها لحسن هبان يستحق الإشادة.

 

مراسل القناة الثانية من مراكش ونواحيها لحسن هبان يستحق الإشادة

في كل حدث يعرفه إقليم مراكش والحوز وأزيلال وبني ملال والنواحي يستأثر مراسل القناة الثانية لحسن هبان باهتمام النظارة والمشاهدين.
مراسل يقتحم الحواجز مهما بلغت الأخطار كي يرصد كل كبيرة وصغيرة، وقد لمسنا ذلك في عز خطر وباء كورونا حيث كان المراسل لحسن هبان يدخل حاملا الميكروفون إلى أقسام العناية المركزة وسط المصابين لتقديم مراسلة من عين المكان.
وهاهو المراسل لحسن هبان يخترق الجبال المكسوة بالثلوج ويجلس مع العائلات الفقيرة في الدواوير المعلقة في الجبال أمام حطب التدفئة، وهو يقدم مراسلات من هناك، بما في ذلك مقابلته للطفل صاحب الشريط، الطفل الذي التمس من المغاربة مده ببعض الملابس كي تقيه شر الجو القارس في تلك المنطقة المعزولة.
إنه مراسل القناة الثانية النشيط لحسن هبان، الذي يعطي المثال للصحافي الجاد والمخلص لمهنته.
فتحية للمراسل لحسن هبان الذي يستحق الإشادة ورفع القبعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.