الرئيسية 4 الرئيسية 4 سميرة أبو لنوار رئيسة الحركة من أجل التواصل والتربية على المواطنة بفرنسا تضحد مزاعم الخائن راضي الليلي.

سميرة أبو لنوار رئيسة الحركة من أجل التواصل والتربية على المواطنة بفرنسا تضحد مزاعم الخائن راضي الليلي.

سميرة أبو لنوار رئيسة الحركة من أجل التواصل والتربية على المواطنة بفرنسا تضحد مزاعم الخائن راضي الليلي.

جريدة أحداث الساعة 24/ عبد الله شوكا.

في إطار الحملة العسكرية التي تشنها قواتنا المسلحة الملكية المغربية لطرد مرتزقة البوليساريو من منطقة الكركرات، وموازاة مع هذه الحملة تحرك كيان المغاربة للمساهمة في الدود عن حوزة الوطن كل من مكانه، وتحرك المغاربة يلاحظ داخل الوطن وخارجه.
وخير مثال ما تقوم به السيدة سميرة أبو لنوار رئيسة الحركة من أجل التواصل والتربية على المواطنة لمغاربة العالم في فرنسا، السيدة سميرة أبولنوار المناضلة والجمعوية التي انتفضت في وجه الخائن راضي الليلي، هذا الشخص الذي مافتىء يمس بكرامة وعائلة السيدة سميرة أبو لنوار بسبب زيارتها لأقاليمنا الجنوبية ونصرتها لقضيتنا الوطنية، وهي التي سبق ودافعت عنه عندما هاجر الى فرنسا ووقفت الى جانبه، قبل أن ينقلب رأسا على عقب ويصبح خائنا للوطن والمغاربة، وهو الذي قضى سنين طويلة كصحافي يقدم الأخبار في القناة المغربية الأولى.
إنه راضي الليلي خائن الوطن الذي تنكر لكل ما عاشه في العاصمة الرباط خلال مسيرته المهنية، وفر إلى فرنسا كي يصبح بوقا للبوليساريو ضاربا عرض الحائط وممرغا لشخصيته في التراب.
أما الجمعوية السيدة سميرة أبو لنوار فهي تحترق غيضا لما يقوم به هذا الخائن من خلق البلبلة وبث الأخبار الكاذبة، والتي سوف لن تفيده في شيء سوى إفراغ طاقته في السراب.
وما على الخائن راضي الليلي والشرذمة التي تقوده أن يعرفوا أن المغرب ينعم في صحرائه، أما هم فسيقضون أعمارهم في متابعة السراب حتى تفنى أعمارهم دون الحصول على شبر واحد في رمال الصحراء المغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.