الرئيسية 4 الثقافية 4 من رواد الاغنية الامازيغية “10” الرايس الحسين الباز

من رواد الاغنية الامازيغية “10” الرايس الحسين الباز

من رواد الاغنية الامازيغية “10”
الرايس الحسين الباز
اعداد :بازغ لحسن//جريدة احداث الساعة 24

الرايس الحسين االباز المزداد سنة 1957 ، يعتبر واحد من عمالقة الفن الأمازيغي الأصيل، والذي اغني الساحة الفنية بالعديد من الأغاني الخالدة المشهورة، حيت أولى إصداراته الغنائية منذ سنوات الثمانينات، حيت سجل أول شريط له بعنوان “انزور انلي لعاقل” من أنتاج شركة الساخ ديسك، تلاه شرط ثان بعنوان ” إغور نلي يان”، تم تبعه شريط يحمل عنوان “إشيب ويس” ثم شريط” اكنسرحم اركابنك أيايس” وهو شرطي يحمل فيه قصته مع إحدى بنات الدوار التي رغب الزواج بها، فضفته مفضلة احد الأشخاص المهاجرين بالديار الفرنسية، غير أن الأخير سرعان ماغادر الى دار البقاء بعد أسبوع واحد من عقد القران، وهي القصة التي تركت وقعها على قلب الفنان الباز، ومن شركة الساخ توجه الرايس الحسين مجددا، صوب شركة المعارف حيث سجل ثمانية أشرطة جديدة ، قبل أن يحط الرحال بشرطة صوت النجوم وهي من أبرز شركات الإنتاج المتواجدة آنذاك والتي كان يسجل فيه كبار الفنانين الأمازيغ أمثال الدمسيري وأيسار وغيرهم، وقد بادرت حينها الشركة المذكورة للرايس الحسين بإهداء سيارة رونو 12 تشجيعا وتقديرا لعطاءاته في مجال الفن الغناء الأمازيغي، حيث سجل بهاته الشركة الرائدو 9 أغاني رائعة من ضمنها “تسا اورتصبر” ثم شريط” إكا كرا دار العين” غير أن أغلب تسجيلاته الفنية بهاته الشركة تعرضت للضياع، وبعد هاته المدة التي قضاها بشركة صوت النجوم، سينتقل الرايس الحسين غالى مدينة تزنيت حيت سيحل بشركة الإنتاج نصير فون التي سجل بها 17 شريط غنائيا أولها شريط “على ربي ايان دكان باريز” بل أن ينتقل بعدها لاحقا إلى شركة الإنتاج داني موزيك التي لازال يتعامل بها إلى حدودالان
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.