الرئيسية 4 الرئيسية 4 رسالة إلى الطبيبة سكينة الصايل، الملائكة لاتبكي:

رسالة إلى الطبيبة سكينة الصايل، الملائكة لاتبكي:

رسالة إلى الطبيبة سكينة الصايل، الملائكة لاتبكي.

جريدة أحداث الساعة 24/ عبد الله شوكا.

أذرفت الطبيبة الشابة سكينة الصايل ذموعها أمام ميكروفون القناة الثانية، بكت بحرقة وألم ولم تستطع حتى إخراج الكلمات وهي تعتصر حسرة، ضغط العمل مع تزايد ضحايا كورونا بالمستشفيات من جهة، وتغيبها عن البيت وعن رؤية أبنائها منذ عدة أيام من جهة أخرى.
لنقول لك أيتها الطبيبة النبيلة بإذرافك لدموعك فإنك أبكيت المغاربة قاطبة، فكفاك بكاءا أيتها الطبيبة الفذة، كفاك بكاءا لأن الملائكة لاتبكي.
نحن نتفهم وضعيتك أيتها الطبيبة النبيلة والشهمة، وليكن الله في عونك وكل المغاربة يدعون لك بالعون والتوفيق.
فطوبا لك بهذا العمل النبيل الذي تقومين به بالرعاية والسهر على حالات إخوانك المسلمين المرضى بهذا الوباء، هذا العمل الجبار والذي جزاؤه الجنة والنعيم.
نحن المغاربة نقدر عملكم الجبار يا ملائكة الرحمة.
فتسلحي أيتها الطبيبة الشهمة بالعزيمة والقوة والصمود، اصمدي ياشهمة، فأكيد أن الليل لن يطل وسينجلي، وسيضع المغاربة على رأسك أنت وباقي جنود الرحمة تاجا مرصعا بالجواهر والماس الثمينة.
وكفاك بكاءا يا نبيلة، فالملائكة لاتبكي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.