الرئيسية 4 الرئيسية 4 غضبات جلالة الملك محمد السادس:

غضبات جلالة الملك محمد السادس:

غضبات جلالة الملك محمد السادس.

جريدة أحداث الساعة24/ عبد الله شوكا.

كثيرة هي المنجزات الشجاعة والهامة التي عرفها المغرب في عهد جلالة الملك محمد السادس منذ اعتلائه العرش، من طرق سيارة، والقطار الفائق السرعة، وترامواي الدار البيضاء، وخلق مشاريع التنمية البشرية، والسياسة الفلاحية المغرب الأخضر، وخلق أوراش للشباب حاملي مختلف الشهادات، وسياسة الجهوية المتقدمة.
ونظرا لشهامة جلالة الملك وتواضعه ونبله فإن المغاربة قاطبة يتمنون لو أتيحت لهم فرصة اللقاء مباشرة بالملك وتقديم مختلف شكاويهم إليه، وهناك أمثلة كثيرة لمواطنين سبق وابتسم لهم حظ اللقاء بجلالة الملك حيث أنصت اليهم بإمعان وساعدهم على حل مشاكلهم العالقة وما كانت لتجد حلولا لو لم يلتقوا بجلالة الملك.
وكم من مواطن ركب الأخطار واعترض الموكب الملكي من أجل تقديم شكاية ورسالة توسل الى جلالة الملك طلبا للإنصاف في غياب مؤسسات بإمكانها رعاية مصالح المواطنين.
وما أصبح يحز في نفوس المغاربة هي الغضبات الملكية الأخيرة التي أصبحت تطال مسؤولين في مختلف ولايات وعمالات المملكة بسبب سوء التسيير وعدم الامتثال والإشراف الدقيق على المنجزات التي يشرف جلالة الملك على تدشينها ، وما كانت هذه الغضبات الملكية تسجل لو انتقل هؤلاء المسؤولون الى عهد الملك محمد السادس، عهد المنجزات والارتباط واحترام تواريخ المشاريع وتنفيذها في وقتها بكل مسؤولية وحزم، ولو عمل هؤلاء المسؤولون على احترام تواريخ المشاريع الملكية لخفف هؤلاء العبء الثقيل على جلالة الملك، والذي يحب أن يرى المغرب يحتل أرقى المراتب، ولتوجب تقديم الورود للملك إبان كل زيارة ملكية الى إقليم ومنطقة في المغرب بدل إغضابه بسبب تقاعس المسؤولين.
وكل المغاربة يتمنون أن يهضم المسؤولون الدروس والعبر من ديناميكية جلالة الملك محمد السادس، والذي يحترم الارتباط بعقد وتواريخ المنجزات والأوراش التي يشرف على انطلاقتها، وتدشينها في حينها.
والرسالة موجهة الى الحكومة والبرلمان ورؤساء مختلف الولايات والعمال ورؤساء الأحزاب والكتاب العامون للمجالس الإقليمية ورؤساء الجماعات المحلية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.