الرئيسية 4 الرئيسية 4 مدرب أولبيك آسفي الشاب محمد الكيسر قيصر يواجه الإعصار.

مدرب أولبيك آسفي الشاب محمد الكيسر قيصر يواجه الإعصار.

مدرب أولبيك آسفي الشاب محمد الكيسر قيصر يواجه الإعصار.

جريدة أحداث الساعة 24/ عبد الله شوكا.

المدرب الشاب محمد الكيسر مدرب أولمبيك آسفي، قيصر يواجه الإعصار، هو قيصر إسم على مسمى، مدرب شاب يروض قرشا مسفيويا على أرضية الملعب، ويستسلم لتحرشات مجموعة من القروش تريد النيل منه بالسب والقذف في المدرجات بدون مبرر.
حظنا في وطننا أن الميدان الرياضي مليء بالدخلاء والغرباء عن الميدان لايفقهون في الرياضة قيد أنملة، هناك السماسرة والمنتخبون والشناقة أعداء النجاح، ولحد الساعة لم تستطع أية جامعة مغربية لكرة القدم أن تحارب خفافيش الظلام وتبعدهم عن الميدان الرياضي بصفة نهائية.
و لعل الكل يتابع عن كتب مايقوم به المدرب محمد الكيسر وهو يشق طريقه بنجاح في ميدان التدريب، وقد ذهب بعيدا بفريق أولمبيك آسفي خصوصا في إقصائيات كأس محمد السادس الغالية، وكل المغاربة تابعوا استئساد فريق أولمبيك آسفي الذي أقصى الترجي التونسي في عقر داره، وعاد كذلك بتعادل مميز أمام اتحاد جدة في السعودية.

كل هاته النتائج الإيجابية لم تسعف المدرب الشاب محمد الكيسر كي يكرم ويوضع التاج فوق رأسه بدل سبه وقذفه، ومع كامل الأسف أصبحنا نراه في الندوات الصحفية التي تنظم على هامش كل مقابلة في الدوري الوطني بوجه حزين يحكي عما يعانيه في ملعب المسيرة من سب وقذف يطال حتى أسرته من طرف حفنة من الجماهير الغاضبة بدون أدنى مبرر.
ولعل الندوات الصحفية التي تنظم على هامش المباريات ينحصر موضوعها على تعليق المدربين على نتائج المباريات وتبرير الهزيمة أو الانتصار، باستثناء هذا المدرب الشاب الذي أصبح يصرح أثناء كل ندوة بما يعانيه من سب وقذف بدل الحديث عن الخطط التكتيكية ونتائج المباريات وفكره مشتت.

ولعل المدرب الشاب محمد الكيسر يشكل رفقة مدرب الحراس الشاب زهير عفيفي وكذا مدرب اللياقة البدنية إطارا وطنيا شابا طموحا سيقول كلمته في المستقبل لو ابتعد عنهم الدخلاء وأعداء النجاح.

وكل التحية والتقدير للمكتب المسير والمحترف المتشبت بمدربه الشاب محمد الكيسر وطاقمه الذين يواجهون الإعصار في ملعب المسيرة.
ملاحظة أخيرة، على القضاء المغربي أن يطال من يتوجهون الى الملاعب لسب وقذف أعراض الناس، بوضع كاميرات توضح بجلاء هاته الوجوه التي تزرع الحقد والكراهية في ملاعبنا الوطنية، وإنزال أشد العقوبات عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.