الرئيسية 4 الثقافية 4 أحداث الساعة 24 تخترق المجال السياحي ببلادنا من خلال ملاقاتها لسياح أجانب.

أحداث الساعة 24 تخترق المجال السياحي ببلادنا من خلال ملاقاتها لسياح أجانب.

أحداث الساعة 24 تخترق المجال السياحي ببلادنا من خلال ملاقاتها لسياح أجانب.

جريدة أحداث الساعة 24//عبد الله شوكا.

يجمع الكل أن المغرب بلد جميل، ويتنوع سحر الطبيعة من منطقة لأخرى، هناك الشمس والجبال والشواطىء والغابات والأودية والمدن التاريخية والسياحية.
وهذا ما يجعل بلدنا مقصدا لآلاف السياح الأجانب من مختلف الأجناس، وهناك ظاهرة كون السياح الأجانب يعرفون أسماء المناطق المغربية أكثر من المغاربة.
ولتأكيد هذا المعطى التقت جريدة أحداث الساعة 24 مع سياح أجانب، وكانت مناسبة للدردشة عما يعشقه الأجانب في بلدنا السياحي.
على الطريق الوطنية رقم 9 قرب مدينة برشيد التقينا بالسيدة gros sophie وزوجها montegnon yves وهما زوجان فرنسيان توقفا لشراء فاكهة التين المعروضة على قارعة الطريق قرب مدينة برشيد،

وكانا متوجهين الى مدينة الدار البيضاء قادمين من مدينة تارودانت.
وعن عشقهما لزيارة المغرب أكد الزوجان الفرنسيان لجريدة أحداث الساعة 24 انهما أحبا زيارة المغرب باستمرار لتفقد ابنهما الذي يدرس في أحد المعاهد الفرنسية بالعاصمة الاقتصادية، وأكدا أنهما يغتنمان كل فرصة تتاح لهما لزيارة إبنهما الطالب بالمغرب للقيام بجولات سياحية عبر المناطق المغربية الجميلة، كما عبرا الزوجان الفرنسيان عن سعادتهما وهما يستمتعان بشمس وطبيعة المغرب الخلابة، وأفصحا لجريدة أحداث الساعة 24 عن عشقهما لمناطق جنوب المغرب خصوصا منطقة تارودانت، وقد ذكر إسم الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك في هذه الدردشة والذي كان متيما هو الآخر بمدينة تارودانت حيث كان يقضي فيها جل أوقاته سواء عندما كان رئيسا للجمهورية أو حتى بعد تركه قصر الإليزي.
وقد أباح الزوجان الفرنسيان عن سر عشقهما للمغرب كون بلدنا يعتبر أرضا خصبة لمنتوجات الفواكه المتنوعة، وهو ما لفث انتباههما على فاكهة التين المعروضة على الطريق الوطنية بالرغم من انقضاء موسمها منذ شهور.
وقد عبر الزوجان الفرنسيان عن سعادتهما بالدردشة التي أتاحتها لهما جريدة أحداث الساعة 24 للبوح عما يخالج صدرهما عن السياحة بالمغرب، كما تقبلا بصدر رحب بنشر صورهما للرأي العام المغربي، وهو حدث لم يسبق أن عايشاه من قبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.