الرئيسية 4 الرئيسية 4 تيبو TIBU : تكوين ،إندماج وعصرنة.

تيبو TIBU : تكوين ،إندماج وعصرنة.

تيبو TIBU : تكوين ،إندماج وعصرنة.

جريدة أحداث الساعة 24//أبو رياض/هشام تيبو المغرب: نموذج مغربي لتعزيز الصحة البدنية والنفسية للشباب من خلال تأثير الرياضة
4 محاور أساسية لتنمية القدرات الحركية، الفكرية و الإجتماعية : التمكين، التربية و التعليم، التشغيل و الادماج المهني و ريادة الاعمال عن طريق الرياضة
ـ تحمل جمعية تيبو المغرب حلما كبيرا: 4 ملايين ممارس بشكل منتظم بحلول سنة 2030
ـ تستعد الجمعية لإطلاق مجموعة من المشاريع خلال موسم 2019ـ2020: مدارس معتمدة لمقاربة التربية عن طريق كرة السلة، فضاء المقاولة الإجتماعية عن طريق الرياضة، بطولة كرة السلة المصغرة (3X3)، مخيم تيبو المغاربي لكرة السلة، مبادرة إنطلاقة، المصنع الرياضي
ـ 10 سنوات في خدمة الشباب المغربي : تستعد الجمعية للإحتفال بعيد ميلادها العاشر في ابريل القادم

تحتفل جمعية تيبو المغرب، المنظمة الرائدة في تعليم الشباب المغربي و إدماجه عن طريق الرياضة بعشر سنوات من التاثير الإجتماعي.
” نعم، لازلنا نحلم كما كنا نحلم منذ عشر سنوات. نؤمن بقوة الرياضة لتمكين الشباب المغربي والأفريقي من التعبير عن أنفسهم و ليكونوا نافعين لأنفسهم وبلدهم. تعزز الرياضة تقدير الذات وتكافؤ الفرص و روح القيادة. نسعى إلى تحسيس جميع الفاعلين و صناع القرار من اجل دعم ممارسة الرياضة للجميع لكون هذا حق أساسي و ضروري” يقول السيد محمد أمين زرياط، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب و المستفيد من برنامج زمالة اشوكا.حققت جمعية تيبو المغرب على مرِّ تسع سنوات سجلا رائعا في تحسين و تطوير حياة الشباب بالاعتماد على قوة الرياضة.انشأت الجمعية التي تاسست سنة 2010 أول اكاديمية لكرة السلة في المغرب، مدرسة لكرة السلة لفائدة الاطفال ذوي الحركية المحدودة و 17 مركز لتطوير المهارات الحركية و الفكرية و الإجتماعية بداخل المدارس الإبتدائية الواقعة داخل الاحياء المهمشة بسبعة جهات و 13 عشر مدينة.

تستهدف جمعية تيبو المغرب كل سنة اكثر من 96000 شاب و شابة تتراوح اعمارهم بين 4 و 23 سنة عبر برامج تروج لقيم الرياضة عامة و كرة السلة خاصة مثل : قوافل في المدارس و الدواوير و الاحياء، فضلا عن دورات كرة السلة المصغرة (3X3) و مخيمات تيبو الصيفية لكرة السلة و تنمية القدرات الذاتية و السلوكية.“تفخر المغربية للالعاب و الرياضات بإعتبارها الشريك الاول للرياضة بالمغرب، بدعمها لجميع برامج تيبو المغرب و خاصة تلك التي تساهم في تمكين العنصر النسوي كمخيم تيبو لكرة السلة للفتيات، و الفرق النسوية داخل اكاديمية تيبو المغرب. بإعتبارنا شريكا تاريخيا لجمعية المغرب، نجزم ان الرياضة هي اداة قوية لتنمية القدرات الشخصية و روح القيادة، كما تساهم في المساواة بين الجنسين و الإندماج الإجتماعي بمختلف اشكاله، إذ ان برامج تيبو و نجاحها هو خير ديل على ذلك.” تقول السيدة غيثة لحلو، مديرة التواصل بالمغربية للالعاب و الرياضات.
تسهر جمعية تيبو المغرب على التنفيذ الجيد، و الإشراف و التتبع المستمر لمختلف هيئآتها و برامجها، من خلال العمل مع اطر يتم تكوينها حول بيداغوجية تيبو للتربية عبر كرة السلة.
توفي جميع برامج جمعي تيبو المغرب بوعد هذه الاخيرة، المتمثل في مواكبة الشباب المغربي نحو إستدامة تحولية بالإعتماد على مقاربة تيبو : الممارسة المنتظمة للرياضة، تعلم اللغات الأجنبية، تنمي الحس القيادي و طرق التواصل، التحسيس باهمية العمل التطوعي، و الولوج لبرامج العلوم و التكنولوجيا و الهندسة و الرياضيات.

تستند رؤية تيبو الإستراتيجية إلى 4 اعمدة رئيسية : : تمكين الشباب والفتيات من خلال الرياضة، تربية و تعليم الشباب و محيطهم عن طريق الرياضة، الإدماج المهني للشباب في حالة عطال عن طريق الرياضة و المساهمة في خلق جيل جديد من المقاولين في قطاع الرياضة من خلال المقاولة الإجتماعية الرياضية.
التربية عن طريق الرياضة كمادة تدخل في المقرر الدراسي للمدرسة الإبتدائية : حلم الجمعية في افق 2030
تعتزم تيبو المغرب مشاركة خبراتها مع الفاعلين في القطاع التربوي المغربي. بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ستستهدف الجمعية 120 مؤسسة تعليمية إبتدائية، من اجل تمكين اكثر من 2040 مدرسا و حوالي 54000 في الاعوام التلاثة القادمة. التربية عبر كرة السلة هي طريقة تعليمية صممتها وطورتها جمعية تيبو المغرب و ترتكز على كرة السلة كوسيلة للتربية وتعلم المهارات الحياتية وتطوير المهارات الحركية لدى الاطفال في المدارس الابتدائية العمومية. إذ يعتمد هذا البرنامج على مقاربة شمولية تستهدف الطفل، و مدرسته بالإضافة الى محيطه. كما يسمح هذا البرنامج ايضا تعزيز الوصول الدائم إلى الممارسة الرياضية مما يسمح للتلميذ بالتعلم الإيجابي والنجاح المدرسي والتنمية المستدامة.
في هذا الصدد، يصرح السيد محمد بن دودة المدير العام لشركة ‘بالموري للتطوير ‘: “من خلال برنامج “أجيال السعادة”، تلتزم مؤسستنا مع إقامة السعادة، بالعمل معا من اجل نجاح الشباب و ترفيهه”
العديد من البرامج و المشاريع المرتقبة خلال الاشهر القادمة :
1ـ تعتزم جمعية تيبو المغرب الرفع من عدد مراكزها لتطوير المهارات الحركية و الفكرية و الإجتماعية من 17 إلى 52 مركزا بحلول نهاية سنة 2021. إبتداءآ من شهر إكتوبر، ستشرع الجمعية بإفتتاح عدة مراكز بكل من الداخلة، ميدلت، النواصر، الجديدة و اكادير. تعمل هذه المراكز على تكوين الاطفال في كرة السلة و روح القياة، كما تفتح لهم آفاق واعدة على المستوى الوطني و الدولي.
2ـ إبتدءآ من السابع من شهر اكتوبر، سيشرع اول فوج من مبادرة إنطلاقة في برنامج التكوين. حيث يضم التكوين وحدات تدريب معتمدة في مجال الرياضة، تعلم و إتقان اللغات الاجنبية و التقنيات المعلوماتية (مايكروسوفت)، و استخدام الشبكات الإجتماعية بالإضافة إلى تقنيات التواصل و روح القيادة و ريادة الاعمال، كما ستمنح الفرصة للمستفدين من متابعة ندوات و تدخلات لإختصاصيين في مجالات الرياضة. كما سيستفيد المشاركون في هذا البرنامج من تداريب مهنية تستهدف السماح للمشاركين من الإستئناس بفضاء العمل، و الرفع من قابلية تشغيلهم.
3ـ تستعد جمعية تيبو المغرب لإطلاق اول فضاء للمواكبة في المقاولة الإجتماعية الرياضية، وتتمثل مهمته في إنشاء رابط بين توظيف الشباب وروح المقاولة من خلال الرياضة. و سيعمل هذا الفضاء على مواكبة الشباب حاملي المشاريع و افكار المقاولات في تكوينهم المستمر، و مساعدتهم في الحصول على تمويلات و ربطهم مع مختلف الفاعلين من اجل إطلاق شركات ناشئة و مقاولات تتناول قضايا إجتماعية عن طريق الرياضة.
4ـ ستخرج إلى النور برامج أخرى تهدف إلى تمكين الشباب والفتيات من خلال الرياضة: البطولة الوطنية لكرة السلة المصغرة (3X3) البطولة اللتي اصبحت رياضة اولمبية، و هي بطولة وطنية ستجمع فرق مختلطة (ذكور و إناث) ستتسابق من اجل الظفر بلقب هذه البطولة. مخيم تيبو المغاربي الذي سيجمع شباب من دول المغرب، الجزائر، تونس، السودان و مصر، تتراوح اعمارهم بين 14 و 17 سنة حول معسكر إحترافي يهدف الى الرفع من قدراتهم التقنية و تطوير مهاراتهم الحياتي عن طريق كرة السلة. بالإضافة الى القوافل الوطنية و بقية البرامج التي دأبت الجمعية على تنظيمها منذ تأسيسيها.
وقع إيجابي و مستدام :
من اجل الوقوف على مدى تأثير برامجها، أجرت جمعية تيبو المغرب مجموعة من الدراسات و التتبعات التي اسفرت عن نتائج جد مهمة : حيث ان 88% من المستفيدين من برامج الجمعية استطاعوا الرفع من نتائجهم الدراسية، كما تقدر نسبة الهدر المدرسي لدى المشاركين ب 0%، كما أن95 % من الشباب الذين استفادوا من برنامج للجمعية لمدة سنتين على الاقل يتميزون بمستوى عال من تقدير الذات.
و تعتزم جمعية تيبو المغرب إبتداءٱ من هذا الموسم إحداث قسم جديد “للمراقبة و التقييم”، سيعمل بشراكة مع قسم “التطوير الذاتي” من اجل دراسة شمولية حول اثر برامج الجمعية على الاطفال، أولياء امورهم، المحيط الإجتماعي و دراسة سبل التعاون مع مختلف الفاعلين.
تهدف مختلف برامج تيبو المغرب إلى تعزيز الاندماج الإجتماعي و المهني للشباب، حيث تخلق هذه البرامج مسارات نجاح للمستفيدين على المستوى الشخصي و المهني.
تطمح الجمعية إلى مستقبل يُستثمر فيه في الشباب بكل عناية، و تمنحه كل الفرص المتاحة من اجل تحقيق أحلامه و النجاح، في المدرسة و الحي و العمل، و تطمح الجمعية الى خلق مجتمع قوي و مزدهر تكون فيه الاولوية للشباب

Photos :Chamsi Dib

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.