الرئيسية 4 الثقافية 4 الدورة الرابعة للمهرجان الثقافي لدار الضمانة لأولاد صالح تنظم ما بين 11 و15 يوليوز الجاري.

الدورة الرابعة للمهرجان الثقافي لدار الضمانة لأولاد صالح تنظم ما بين 11 و15 يوليوز الجاري.

أحداث الساعة 24 .

قال رفيق نور الدين رئيس الجماعة الترابية لأولاد صالح، إن النسخة الرابعة من مهرجان دار الضمانة الذي سينظم هذه السنة في الفترة ما بين 11 و15 من الشهر الجاري، ستكون محاولة للرفع من سقف الإنتظارات، بجعل هذا الأخير فرصة لربط الماضي بالحاضر، وذلك من خلال البحث في الذاكرة الروحية والثقافية للمنطقة وإبراز الخصوصية الوجدانية لدار الضمانة، كقيمة تاريخية، وإرتباط فكري وحضاري يتمثل في تلك العلاقة الوطيدة التي كانت ولا تزال تربط ساكنة أولاد صالح بشرفاء ” وزان” و”تهامة”، والتي تعتبر من مكونات الثقافة الشفهية التي يرويها إلى اليوم بعض شيوخ وأعيان المنطقة بجماعة أولاد صالح.
وأضاف رفيق نور الدين، أن مهرجان دار الضمانة الذي بات موعدا سنويا، يهدف إلى خلق متنفس للساكنة، ورواج بالمنطقة، وأيضا تنمية الوعي بين مكونات ساكنة المنطقة، وتكريس روح التعاون، والتعايش السلمي بين مختلف الفئات، وكذا تعزيز ثقة الشراكة بين الجماعة، وفعاليات المجتمع المدني، مبرزا أن المنطقة أضحت تحظى بمكانة متميزة بإقليم النواصر على غرار باقي الجماعات الترابية الأخرى، في ظل وجود أوراش كبرى مفتوحة أو مبرمجة، خصوصا منها المدينة الجديدة ” النصر “، والمناطق الصناعية، وكلية متعددة التخصصات، وغير ذلك من المشاريع التنموية.
وفي هذا السياق، تنظم الجماعة الترابية أولاد صالح التابعة لنفوذ إقليم النواصر، بشراكة مع جمعية المهرجان، وبتنسيق مع عمالة النواصر، خلال الفترة المتراوحة ما بين 11 و15 يوليوز 2018، فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان دار الضمانة الثقافي.
ويأتي تنظيم دورة هذه السنة، حسب المنظمين، في إطار غمرة الاحتفالات التي تشهدها ربوع وجهات المملكة، بمناسبة تخليد الذكرى “19” لعيد العرش المجيد، وذكرى ثورة الملك والشعب، ثم عيد الشباب، حيث يتضمن برنامج الدورة الحالية مجموعة من الأنشطة أبرزها عروض للفروسية التقليدية “التبوريدة” من خلال مشاركة أكثر من 30 فرقة “سربة” التي اكدت حضورها إلى حد كتابة هده السطور، تمثل مختلف الجهات والمناطق، كما ستعمل جماعة أولاد صالح بتعاون مع بعض الفعاليات والوجوه الإعلامية على تخصيص فضاء خاص طيلة أيام المهرجان تحت إسم ” خيمة دار الضمانة “. فضلا عن أنشطة ترفيهية لفائدة أبناء المنطقة، وتكريم بعض الفعاليات المحلية، اعترافا بالخدمات والمجهودات التي قدمتها في مجالات تخصصها لفائدة ساكنة المنطقة.
إلى ذلك، أكد نورالدين رفيق رئيس جماعة أولاد صالح، في تصريح صحفي، أن هذه التظاهرة تهدف إلى خلق متنفس للساكنة، ورواج بالمنطقة، وأيضا تنمية الوعي بين مكونات ساكنة المنطقة، وتكريس روح التعاون، والتعايش السلمي بين مختلف الفئات، وكذا تعزيز ثقة الشراكة بين الجماعة، وفعاليات المجتمع المدني، مضيفا أن المنطقة أضحت تحظى بمكانة متميزة بإقليم النواصر على غرار باقي الجماعات الترابية الأخرى، في ظل وجود أوراش كبرى مفتوحة أو مبرمجة، خصوصا منها المدينة الجديدة ” النصر “، والمناطق الصناعية، وكلية متعددة التخصصات، وغير ذلك من المشاريع التنموية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.