الرئيسية 4 الرئيسية 4 رضوان خيرات المدير الجهوي لوزارة الشباب و الرياضة يؤكد عدم تجديد الإتفاقية في شأن قاعة بن شقرون بمراكش.

رضوان خيرات المدير الجهوي لوزارة الشباب و الرياضة يؤكد عدم تجديد الإتفاقية في شأن قاعة بن شقرون بمراكش.


أحمد ماغوسي : أحداث الساعة 24.

على إثر نشر جريدتنا “أحداث الساعة 24 ” لمقال حول تنديد فعاليات المجتمع المدني بمدينة مراكش طريقة إستغلال وسوء تدبير القاعة المغطاة بن شقرون المتواجدة بشارع الحي المحمدي، و احتكار استغلالها لسنوات ناهزت 25 سنة ، مما دفع مجموعة من الجمعيات الرياضية مراسلة السيد راشيد الطالبي العلمي وزير الشباب و الرياضة من أجل رفع الضرر و دمقرطة استعمال القاعة المغطاة بن شقرون ، و بتعجيل ارجاعها إلى حظيرة المؤسسات التابعة للمديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة لجهة مراكش آسفي مع عدم تجديد الإتفاقية التي استمرت 25 سنة والتي ستنتهي مدة صلاحيتها يوم 23 يونيو 2018 ، لأنها أثبتت فشلها و حرمان الجمعيات الرياضية النشيطة بالمدينة من خدماتها .

فقد توصلنا بتوضيح من طرف السيد رضوان خيرات المدير الجهوي للوزارة لجهة مراكش آسفي موضحا مستجدات و قرار السيد الوزير في شأن القاعة المغطاة بن شقرون ، نورده لكم كالآتي :

“تمنث جمعيات المجتمع المدني القرار الشجاع للسيد الوزير بعدم تجديد الإتفاقية التي دامت 25 سنة و التي ستنتهي رسميا بتاريخ 23 يونيو 2018 . حيث تم تبليغ قرار الفسخ و بتعليل دقيق و موضوعي من قبل المفوض القضائي بالمحكمة الابتدائية بمراكش طبقا للمادة الثامنة من الاتفاقية التي تنص على ضرورة تعليل أي قرار بعدم تجديد الإتفاقية . و عليه سيعود هذا الفضاء الرياضي لحضيرة المؤسسات و الفضاءات التابعة للقطاع مما سيترتب عنه دمقرطة ولوجه و إخضاعه للقوانين والأنظمة المؤطرة لاستعمال هذا النوع من المنشآت الرياضية خاصة و أن هذه القاعة الرياضية تعتبر ذاكرة لتميز و تفوق الرياضات الجماعية بحاضرة مراكش و أستحضر هنا فريق البريد المراكشي لكرة اليد الذي كان يحتضن معظم عناصر المنتخب الوطني المغربي . الشكر الموصول للسيد الوزير على الإستجابة لمنطق العقل و ما تمليه روح المسؤولية و الصرامة التي عرف بها و التي تنسجم مع ملتمسات جمعيات المجتمع المدني بمدينة مراكش النشيطة و العاملة في المجال الرياضي . وفقنا الله جميعا لخدمة المصالح الحيوية لرياضتنا الوطنية تحت القيادة الرشيدة للرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أمد في عمره” .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.