الرئيسية 4 الرئيسية 4 عمالة سيدي البرنوصي / سيدي مومن تحتفل بذكرى ثورة الملك والشعب

عمالة سيدي البرنوصي / سيدي مومن تحتفل بذكرى ثورة الملك والشعب

بمناسبة الذكرى المجيدة ذكرى 20 غشت وهي ذكرى ثورة الملك والشعب ألقى صاحب الجلالة خطابا بالمناسبة استحضر من خلاله روح القيم والتضحيةو والوفاء المتبادل بين الشعب والعرش.

جريدة أحداث الساعة 24//رزا محمد
الخطاب جاء ليجدد الثورة المتواصلة ابا عن جد تحت شعار مقولة محمد الخامس طيب له ثراه ( لقد رجعنا من الجهاد الأصغر لخوض الجهاد الأكبر) وهو ااشئ الذي صار على نهجه الملك الراحل الحسن الثاني الذي كان قد كرس حياته لإرساء دعائم الدولة الحديثة بمؤسساتها الديمقراطية وخياراتها الإقتصادية والإجتماعية والحقوقية .

وها هو اليوم صاحب الجلالة محمد السادس يواصل المشوار بحمله المشعل بإتمام الرسالة لخدمة الوطن مع اشراكه جميع شرائح المجتمع في معالجة القضايا الكبرى من خلال الدفع بعجلة التنمية .وفي هدا الصدد سيتم إحداث لجنة خاصة لمواكبة أطوارها الإستباقية وتوجه بها نحو المستقبل البناء في إطار التتبع والتنفيذ مع إشراك الدولة و مؤسساتها والقطاع الخاص والنقابات والجمعيات على مختلف أنواعها .

هذا النمودج التنموي الجديد ستكون غايته بمثابة القاطرة لتحسين ظروف عيش المواطنين والحد من الفوارق الإجتماعية والمجالية وبالخصوص المجال القروي وضواحي المدن وذلك بدعمها ومساعدتها للولوج إلى الخدمات الأساسية كالشغل والتمدرس مع محاربة الفقر والهشاشة ولنهوض به فقد تم رصد ما يقارب 50 مليار درهم ما بين سنة 2016 و 2022.
ولم يفت الخطاب في سياقه الدفع بالقطاع الخاص للإندماج في هذا المشروع الكبير وذلك من خلال الإستثمارات والخدمات المرتبطة به وكذا القطاعات الأخرى التي لها ارتباطات تنمويه كالسياحة القروية والصناعة والتجارة وغيرها مع النهوض بالتكوين المهني الذي يساعد على تنمية البلاد لتوفير الشغل للشباب حاملي الشهادات في مجالات التغدية والسياحة وصناعة السيارات و قطع صناعة الطائرات والتقنيات الحديثة.
وركز الخطاب على أهمية دور الطبقة الوسطى داخل المجتمع كرائد لقاطرة التنمية .

وفي الختام أوصى بان يتم تجاوز المعيقات والعقبات التى تحول دون تحقيق النمو وذلك بالتطبيق الجيد والمحكم لخلق المزيد من الثروات مع تحفيق العدالة في توزيع ثمارها ، والتسريع في أخد القرارات الصائبة لمعالجة جميع الملفات العالقة في دواوين الحكومة وذلك بان الوقت لم يبق يسمح بتراكم الأخطاء ،بل يجب على الكل تحمل مسووليته لحل جميع المشاكل العالقة في إطار الحكمة والتبصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.